متاحف عربية | تاريخ وحضارة في متاحف عُمان والإمارات (6)

متحف اللوفر ابو ظبي

متاحف عُمان والإمارات .. إرث حضاري وتاريخ مشترك

لا ينفصل تاريخ سلطنة عمان ودولة الإمارات العربية المتحدة عن تاريخ المنطقة المطلة على الخليج العربي وخليج عمان في مراحل عديدة منه.

و يعود تاريخ عُمان إلى العصور الحجرية والبرونزية حين كان الإنسان يعتمد على صيد السمك قبل قبل أن يأخذ في  الاستيطان والزراعة والرعي. وقد عُثر في مدينة عبري في عُمان على بقايا أثرية تعود للعصور الحجرية  البرونزية، شملت الأدوات الحجرية، وعظام الحيوانات وقذائف ومداخن النار، وأدوات فخارية  وأشكال منحوتة  للناس والحيوانات والأدوات التي كانت تستخدم لإصطياد الحيوانات البرية.

وعُثر في مواقع أثرية في المنطقة الساحلية في الإمارات على مستوطنات ومدافن تعود إلى العصور الحجرية والبرنزية، تضم أدوات حجرية متعددة ورؤوس سيوف حادة ورقائق وصفائح معدنية ومدي ومدافن جماعية في مقابر حجرية فوق الأرض وآبار وأبنية صنعت من الطوب الطيني في مواقع العين الثقافية (حفيت، هيلي..) المسجلة ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو منذ عام 2011 .

وقد ظهرت حضارة وادي النار في العصر البرونزي في الإمارات وشمال عُمان في الألفية الثالثة قبل الميلاد. وتقع  جزيرة أم النار ضمن إمارة أبوظبي، وفيهاعثر على قلاع وآثار وأواني فخارية ملونة جاءت من بلاد الرافدين والهند.

وعثر في منطقة مليحة بإمارة الشارقة على مقابر وبقايا مستوطنات من حضارة وادي سوق في عُمان ورأس الخيمة في العصور البرونزية.  ووجد في المواقع الأثرية في بات والخطم والعين في شمال غرب عُمان وشرق عبري على مقابر في مباني تسمى خلية النحل يعود تاريخها إلى القرن الثالث قبل الميلاد ومسجلة في مواقع التراث العالمي في عام 1987.

وهناك أنظمة الري الأفلاج في سلطنة عمان التي تعود للألفية الثالثة قبل الميلاد حسب اليونسكو، و يحتوي موقع هيلي في الإمارات على نظام الأفلاج التي تعود إلى الألف الأول قبل الميلاد، وكلاهما مسجل ضمن مواقع التراث العالمي لليونسكو في عامي 2006 و 2011 .

وقد وجدت آثار من العصر الحديدي في الإمارات ننمثل في مسامير وسيوف طويلة ورؤوس سهام للقرون الثلاثة السابقة للميلاد وقلعة تحيط بها أبراج وتضم قالب حجري لسك النقود.

وأخذ سكان عٌمان في العصر البرونزي باستخراج النحاس وتصنيعه والمتاجرة بمنتجاته. وكان خور روري الأثري في ولاية طاقة قرب صلالة في سلطنة عمان، الذي بناه الحضارمة من مملكة حضرموت  في القرن الأول ق.م،  ميناء للسفن القادمة لتحميل اللبان وتجارة النحاس مع البلاد القريبة ومنها مصر الفرعونية وبلاد الهند والصين، وهو مسجل ضمن مواقع التراث العالمي في 2000م. ولذلك عُرفت عٌمان بأنها ارض اللبان وارض النحاس لشهرتها في العصور القديمة في كلا المنتجين.


موضوعات ذات صلة  


وكان لأساطيل سكان المنطقة وخبرتهم البحرية دور كبير في إنعاش التجارة بين الدول المطلة على المحيط الهندي من آسيا وأفريقيا وبين أوروبا، ولكن ذلك كان دافعاً لغزوها من القوى التي سادت في المنطقة وفي المحيط الهندي.

 وظهرت الحضارة الفينيقية على ساحل عمان وأجزاء من الخليج العربي ومنهم من كان في الفجيرة وخور فكان وصور العمانية وفي البحرين وجزيرة تاروت السعودية التي ُسميت إلهة الفنيقيين على إسم الأله  عشتاروت، والتي تعنى عش أو بيت تاروت. وتبعهم  اليونانيون في عهد الاسكندر والفرس الساسانيين، واستمرت سيطرتهم حتى بداية العهد الإسلامي في القرن السابع.

أصبحت المنطقة في عهد الدولة الأموية مركزاً للملاحة والتجارة البحرية كما ازدهرت فيها صناعة السفن. وقد تم العثور على موقع أثري في حي جميرا بمدينة دبي يمثل بقايا مدينة إسلامية من العصر الأموي كانت تتحكم بطرق التجارة آنذاك.

ومن أهم مرافق هذه المدينة الأثرية المطلة على الخليج العربي بيت للحاكم وسوق تجارية صغيرة ومساجد ومرافق سكنية وتعود إلى القرن العاشر .

نشطت التجارة البحرية خلال عهدي الدولة الأموية والعباسية بين تجار ساحل عمان وحضرموت مع منطقة جنوب شرق آسيا وسواحل أفريقيا الغربية ونشروا الإسلام في كثير منها.

وكان هذا النشاط التجاري حافزاً للبرتغاليين الذين كانوا يستكشفون طرقاً جديدة للوصول إلى الهند لغزو المنطقة، وسيطروا على موانئ سواحل عمان والخليج لأكثر من قرنين، وقاموا خلالها تدمير مدينتي جلفار وخور فكان على الساحل الشرقي لسلطنة عُمان، وقاموا بإقامة العديد من القلاع والحصون على السواحل، في مسقط وفي جزيرة هرمز و في البحرين وفيلكا، وتمكنوا خلالهما من تدمير التجارة العربية فيها.

وقامت دولة اليعاربة في عمان بإخراج الفُرس والبرتغالين من ساحل عمان، وأقاموا عُمان الكبرى والتي شملت أراضي ما يُعرف اليوم بسلطنة عُمان ودولة الإمارات ودول شرق أفريقيا وجزء من فارس وعاصمتها الرستاق ودامت قرابة 117 عامًا.

وبرع سكان ساحل عمان والخليج العربي في صناعة وصيانة السفن مستفيدين من تقنيات البرتغاليين في تطوير صناعة السفن والسيطرة البحرية على المنطقة.  و لم ينجح النفوذ العثماني في تجاوز الوجود البحري والنفاذ إلى المنطقة سياسياً.

وقد أدى ضعف عُمان الكبرى وتصراعات القبائل وتدخل البرتغاليين إلى تسهيل احتلال  البريطانيين لإمارات ساحل عمان،  والذي استمر قرابة المئة والخمسين عامًا لينتهي عام 1971  بتأسيس دولة الإمارات، وساد الإستقرار سلطنة عمان.

وقد خلف هذا الإرث الثقافي عدداً كبيراً من القطع الأثرية، تعرضها متاحف عُمان والإمارات شاهداً على حضارة ممتدة وتاريخ مشترك.

متاحف عُمان والإمارات

تضم متاحف الجزيرة العربية قرابة نصف المتاحف العربية (47%)، وتأتي في المرتبة الأولى من حيث عدد المتاحف. وتشكل متاحف عُمان والإمارات 18% من متاحف الجزيرة العربية التي تقدر بـ 345 متحفاً (جدول 1) . وتشكل متاحف عُمان والإمارات 8.5% من متاحف العالم العربي التي تقدر بـ 730 متحفاً وفقاً لأفضل المراجع الموثقة التي تم الوصول اليها.

متاحف عُمان والإمارات : متاحف الإمارات العربية المتحدة

تضم دولة الإمارات العربية المتحدة 45 متحفاً في جميع الإمارات التي تتشكل منها الدولة، وتشكل 13% من متاحف الجزيرة العربية و 6% من متاحف العالم العربي .

تضم  أبو ظبي  تسعة متاحف وفق  موقع هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، الذي يوفر معلومات عن كل منها في روابط على نفس الموقع. وتضم هذه المتاحف  اللوفر أبوظبي  و جوجنهايم أبوظبي  (المتوقع افتتاحه في عام 2022) و متحف زايد الوطني (المتوقع افتتاحه في عام 2021)   و مدافن جبل حفيت  و قلعة الجاهلي  ومتحف العين الوطني  ومتحف قصر العين  وموقع هيلي الأثري  ومتحف قصر المويجعي .

وتضم دبي ستة متاحف حكومية  وفق موقع هيئة الثقافة والفنون في دبي (دبي للثقافة)  والذي يوفر معلومات عن كل منها في روابط على نفس الموقع وهي متحف الشندغة  و متحف الاتحاد و متحف نايف  ومتحف الشّاعر العقيلي و متحف دبيّ  و متحف المسكوكات. وقد تأسست  شركة متاحف دبي لإدارة المتاحف الرسمية في دبي في عام 2017.

وهناك متاحف أخرى في دبي (10)، تضم متاحف خاصة، ومن بينها قرية حتا للتراث ومتحف بيت الشيخ سعيد المكتوم ومتحف  البستكية ومتحف القهوة ومتحف ساروق الحديد ومتحف المستقبل ومتحف اللؤلؤ ومتحف دبي متحركة للصور المتحركة و متحف الجِمال.

وتضم إمارة الشارقة 16 متحفاً  ومن بين أهم هذه المتاحف متحف الشارقة للحضارة الإسلامية  و  متحف الشارقة للآثار و  متحف الشارقة للفنون ومتحف المحطة.

وهناك متاحف أخرى في دولة الإمارات تضم متحف عجمان (التراثي) في إمارة عجمان ومتحف فلج المعلا في إمارة أم القيوين ومتحف رأس الخيمة الوطني في إمارة رأس الخيمة ومتحف الفجيرة في إمارة الفجيرة (الأثري).

 متاحف الإمارات العربية المتحدة : متحف العين في أبوظبي

افتتح متحف العين الوطني في أبوظبي في عام 1971، وهو من أقدم متاحف الإمارات. ويضم المتحف  قسماً للآثار وقسماً للإثنوغرافيا والأنثروبولوجي (علم الإنسان التطبيقي)، وتحمل المقتنيات بطاقات تعريفية باللغتين العربية والإنكليزية.

يعرض قسم الآثار قطعاً آثرية تعود لتاريخ الإنسان القديم الذي عاش على أرض الإمارات في العصور الحجرية، تضم أدوات مصنوعة من حجر الصوّان، تشمل المقاشط ورؤوس السهام، والتي تم اكتشافها في منطقة العين ومناطق أخرى من الإمارات، وجِرار تخزين كبيرة وأواني فخارية وحجرية في مدافن ومستوطنات سكنية.

وتضم المقتنيات أواني فخارية مزينة بزخارف جميلة استوردت من وادي الرافدين وعُثر عليها مع موتى دُفنوا في وضع القرفصاء في مدافن جبل حفيت وترجع إلى الألفية الثالثة قبل الميلاد، وأخرى جاءت من الصين قبل عدة عصور، مما يؤشر على تجارة بحرية مع الصين، ووجدت في مدينة جلفار القديمة في إمارة رأس الخيمة.

وتضم المقتنيات أواني فخارية وأخرى حجرية، وأدوات مصنوعة من النحاس تعود للعصور البرونزية، تم العثور عليها في مدافن جماعية تتميز أسلوبها المعماري في منطقتي هيلي وأم النار، والتي يعود تاريخ صنعها إلى النصف الثاني من الألفية الثالثة قبل الميلاد، وكذلك قلائد، ودلّايات، وفؤوس، وأدوات أخرى من موقع القطارة تعود إلى الألفية الثانية قبل الميلاد.

ويعرض قسم الأنثروبولوجي نبذة عن حياة الإنسان القديم في المنطقة وحتى ظهور النفط، وتراث مدينة العين و لمحة من مختلف أوجه الحياة في الإمارات. وتضم معروضات المتحف مجموعات من مقتنيات البدو كالمجوهرات والآلات الموسيقية والأسلحة ومجالس عربية أعيد بناؤها، وصور لحياة الناس لفترة الستينات.

ويحتوي المتحف على هدايا تلقّاها الشيخ زايد آل نهيان حاكم أبو ظبي ورئيس دولة الإمارات، في حياته تتضمن سيوفاً ذهبيّة وخناجر فضية ونخلة ذهبيّة.

متاحف الإمارات العربية المتحدة : اللوفر أبوظبي

افتتح متحف اللوفر في أواخر عام 2017 في أبوظبي على مساحة 2.4 هكتار في جزيرة السعديات. وقد جاءت إقامة هذا المتحف كمتحف عالمي ليكون حلقة وصل بين الفن الشرقي والغربي وعرض آثار فنية من مختلف أنحاء العالم . وذكر الرئيس الفرنسي الراحل جاك شيراك عند توقيع اتفاقية مشروع المتحف في عام 2007 ، أن إقامة المتحف تُجسد وحدانية العالم وإن جميع الثقافات ذات قيم متساوية.

تغطي قُبة المتحف البالغ قطرها 180 مترا معظم أجزاء المتحف، ويبلغ وزنها الإجمالي 7500 طن. وتسمح القبة بنفاذ اشعة الشمس من خلالها عبر فتحات تُحاكي انسياب النور من بين أوراق سعف اشجار النخيل المسننة.

وترتفع قُبة المتحف القائمة على أربعة أعمدة غير ظاهرة  على أبعاد  110 م ، الأمر الذي يمنح شعورا وكأنها معلقة. ويصل ارتفاع القبة عن مستوى الطابق الأرضي وحتى الحافة السفلية للقبة إلى 29 مترا،  وتصل أعلى نقطة في القبة إلى  ارتفاع 36 مترا عن مستوى الطابق الأرضي، و 40 م عن مستوى سطح البحر.

يضم المتحف 23 صالة عرض دائمة تقدم تحفا فنية تروي قصصا من الحقب التاريخية المختلفة التي مرت بها البشرية وصولا إلى الوقت الحاضر في 12 سلسلة مختلفة.  ويعرض المتحف 600 تحفة فنية، فضلا عن 300 عمل فني مُعار من مؤسسات ثقافية فرنسية.

ويعرض المتحف عناصر حضارية تميّز دولة الإمارات، والعمارة العربية التقليدية، مثل القنوات المائية المستوحاة من أفلاج تمر عبر المتحف. ويضم المتحف قسماً لمتحف أطفال، ومساحة مخصصة للمعارض المؤقتة.

متاحف الإمارات العربية المتحدة : متحف دبيّ

أفتتح متحف دبي في عام قيام دولة الإمارات في عام 1971  في حصن الفهيدي (ولذلك يسمى احياناً متحف حصن الفهيدي) الواقع في خور دبيّ ليكون متحفاً رسمياً إثنوغرافياً بشكل رئيسي يعرض تاريخ وتراث دبيّ إلى جانب القطع الأثرية.

يعرض متحف دبي طريقة الحياة التقليدية القديمة في إمارة دبي التي تتضمن بيئات الحياة الحضرية والريفية  من بحرية، وساحلية، وصحراوية، وجبلية، وزراعية خلال القرن الماضي وبداية القرن الحالي.  وتضم مقتنيات المتحف قطع تراثية محلية وأشغال وأعمال يدوية من بلدان آسيوية وأفريقية، ارتبطت قديماً بالتجارة مع دبي، كما يعرض المتحف طريقة الحياة في دبي قبل اكتشاف النفط فيها؛ تجارة اللؤلؤ والصيادين وربات البيوت وحفلات الزفاف.

ويعرض المتحف نماذج عن صناعة السفن وأدوات الصيد، ومهنة الغوص على اللؤلؤ، والحياة البحرية في أعماق مياه الخليج العربي. ويضم جناح الفنون الشعبية، وجناح الأسلحة وتحصينات دبي القديمة، كما يتوسط حصن الفهيدي فناء فسيح مستغل لعرض نماذج من القوارب المحلية، وبيت العريش بأثاثه التقليدي.

ويعرض المتحف الآلات الموسيقية ، مع عروض الطبول والمزامير وقيثارة ومزمار القربة المصنوعة من جلد الماعز وغيرها من الآلات محلية الصنع المستخدمة في العروض في المناسبات الاحتفالية.

ويعرض متحف دبي قطع أثرية تم اكتشافها حديثاً وتعود للألفية الثالثة قبل الميلاد. ويضم المتحف قطع أثرية فخارية وحجرية ومعدنية ونقوش حجرية وهياكل عظمية، عُثر عليها من خلال الاستكشافات الأثرية في مناطق مختلفة من إمارة دبي في حتا، والصفوح  والقصيص والجميرا،  ويعود تاريخها إلى الألف الثالث والثاني والأول قبل الميلاد وكذلك للعصر الإسلامي (القرن السابع – القرن الثالث عشر).

ويعرض المتحف نموذج غُرفة البرج (البراجيل)، وتضم المخططات والصور الفوتوغرافية، وأنواع مختلفة من أبراج الرياح من المناطق القديمة في مدينة دبي.  وتعتبر أبراج الرياح من السمات الأساسية للعمارة التقليدية الخليجية لتخفيف حدة الأجواء الحارة في المنازل.  وكانت هذه الأبراج المرتفعة عن السطح والمربعة والمسماة بالبراجيل، تصمم بحيث تكون مفتوحة من جميع الجوانب خلال موسم الصيف،  وتُشكل مسارب لالتقاط الريح ودفعها لداخل المنازل، الأمر الذي يعمل على زيادة حركة الهواء وتلطيف الجو على سكان المنازل.

 متاحف الإمارات العربية المتحدة : متحف الإتحاد في دبي

أنشىء متحف الاتحاد التاريخي في نهاية عام 2016 في منطقة الجميرا في دبي.  ويمتد المتحف على مساحة أكثر من هكتارين في نفس الموقع التاريخي لبيت الاتحاد، الذي جرى فيه توقيع قادة الإمارات السبعة على إعلان تشكيل دولة الإمارات العربية المتحدة ودستور الدولة في عام 1971، ولذلك كان الموقع يسمى بيت او دار الإتحاد.

جاء تأسيس المتحف بهدف جمع وحفظ وعرض تراث دولة الإمارات العربية المتحدة بابعاده التاريخية والاجتماعية والثقافية والسياسية والعلمية والعسكرية من خلال سلسلة من العروض التفاعلية التي تمكن زوارالمتحف من استكشاف التاريخ الحديث لدولة الإمارات المتحدة.

وقد تم تصميم هيكل بناء المتحف على شكل مخطوطة الدستور، مع سبعة أعمدة مدمجة في المتحف تُحاكي الأقلام التي خطَ  بها قادة الإمارات السبعة توقيع إعلان الإتحاد.

يضم متحف الاتحاد مكتبة ومركزاً تعليمياً وقاعة عرض مؤقتة.  ويحتوي المبنى على ثمانية أجنحة دائمة تعرض مواد تاريخية تعليمية تشمل فيلما وثائقياً عن تاريخ الدولة، وشاشة بانورامية تفاعلية تُبرز الحقبة السابقة لتشكيل الاتحاد ولقاء كبار القادة، وتشكيل الاتحاد، والتحديات المهمة التي واجهها قادة الإمارات قبل عام 1971 مع التركيز بشكل رئيسي على الفترة ما بين 1968و1974، ونسخة من دستور الدولة المتحدة المصدقة من قادة الإمارات السبعة والإعلان عنه وظهور الأمة الجديدة.، وهي التجربة الأكثر مؤسسية ونجاحاً في تجارب الوحدة العربية.

وبعرض المتحف مواد ووثائق تتعلق بأحداث تأسيس الدولة وبعض المقتنيات السابقة لقيام الإتحاد مثل جوازات السفر القديمة والطوابع ومقتنيات شخصية كانت مستخدمة في الفترة السابقة للإتحاد.

متاحف عُمان والإمارات : متاحف سلطنة عمان

تضم سلطنة عُمان 18 متحفاً وفق موقع وزارة السياحة في سلطنة عُمان  وتشكل 5% من متاحف الجزيرة العربية و 3.4% من متاحف العالم العربي .

وتشمل متاحف عُمان متحف مركز الأيكولوجيا و متحف بيت التراث والثقافة  و متحف بيت الزبير  و المتحف العماني الفرنسي  و  متحف بوابة مسقط  و متحف بيت مزنة  و  متحف قوات السلطان المسلحة  و  المتحف الوطني  و متحف بيت أدم  و متحف الطفل  و متحف التاريخ الطبيعي و متحف أرض اللبان  و متحف قلعة صحار  و متحف ولاية مدحاء  و متحف العملات النقدية العمانية  و متحف الأسلحة  و متحف الحصن القديم و متحف بيت البرندة .  ويوفر موقع وزارة السياحة معلومات عن كل من هذه المتاحف من خلال روابط على نفس الموقع.

متاحف سلطنة عمان : متحف أرض اللبان

افتتح  متحف أرض اللبان  في موقع البليد الأثري في أرض اللبان في ولاية صلالة في عام 2007  المسجل في قائمة اليونسكو للتراث العالمي في عام 2000 .

ويعتبر متحف أرض اللبان من ابرز المتاحف التاريخية العمانية لما يضمه من معالم حضارية وتاريخية من مختلف العصور.

يضم المتحف قاعتين رئيسيتين؛ قاعة التاريخ وقاعة البحرية. وتعرض قاعة التاريخ جغرافية وتضاريس عُمان وامتداد سواحلها وجزرها وخلجانها، والحياة في الأزمنة القديمة؛ منذ اعتمد الإنسان على صيد السمك مرورا بالاستيطان والزراعة والرعي واستخراج النحاس وممارسة التجارة مع البلاد القريبة وبلاد الهند والصين، ومكانة عُمان على مدى العصور كمصدر رئيسي لتجارة اللبان مع الفراعنة والفينيقيين والإغريق والرومان والفرس والهنود والصينيين.

وتعرض قاعة التاريخ الحقبة الإسلامية ودور العمانيين في نشر الدعوة وفي الفتوحات الإسلامية، ثم صفحات من تاريخ عمان وسيطرتها على سواحل بحر العرب والخليج العربي والساحل الشرقي لأفريقيا أثناء القرن الثامن عشر وأهمية مسقط كميناء هام في تلك الفترة، وتراجع الأسطول العماني المكون من سفن شراعية، عند اختراع المحركات البخارية، ثم فتح قناة السويس، مما تسبب في انخفاض مستوى المعيشة، مروراً إلى إنجازات عُمان في التاريخ المعاصر.

وتعرض قاعة البحرية البيئة البحرية ونماذج تقليدية من السفن العمانية وأدوات ملاحية قديمة وحديثة والتراث البحري العماني واعتمادهم على البحر كمصدر للحياة والغذاء في العصور الماضي.

وتعرض قاعة البحرية نماذج لبناء القوارب والسفن الشراعية ونموذجا لسفينة البغلة (الشراعية الكبيرة) وعمليات الإبحار والملاحة، بناء على  معرفة مسارات النجوم وحركة الشمس والقمر لتحديد المواقع، وإجادة قراءة تجمعات السحب ولون الماء والامواج والاستعانة بالطيور في تحديد اتجاه اليابسة، ونشاطهم التجاري منذ العهود القديمة، وإقامتهم علاقات تجارية واسعة مع العديد من المناطق الهامة فيما توفره البيئة العمانية من منتجات مثل اللبان والنحاس ومبادلتها بمنتوجات الحضارات الأخرى كالحرير والبهارات من الهند وبلاد الرافدين.

متاحف سلطنة عمان :  متحف التاريخ الطبيعي

افتتح متحف التاريخ الطبيعي في مسقط في عام 1985، ويعد واحداً من أهم المتاحف في سلطنة عمان، إذ يعرض صورة عن تنوع الحياة التي كانت سائدة على أرض السلطنة منذ آلاف السنين، التي تتنوع تضاريسها بين صحارى وجبال وساحل يمتد على بحر كبير .

يضم المتحف قسماً يعرض تنوع الكائنات البرية التي عاشت في السلطنة، تضم المها العربية، والطهر العربي (من فصيلة البقريات) والوعل (الماعز الوحشية) الذي يعيش في الجبال الجافة وفي الممرات الجبلية الضيقة . كما يعرض الذئب والثعلب، و جلد نمر عُثر عليه قرب جبال ظفار في عام 1977 ورأس منفصل كامل للخروف الوحشي ذو القرون الحلزونية الذي لم يعد يستوطن البراري العمانية.

ويضم هذا القسم في المتحف  مجموعات من الحشرات والزواحف، وأنواع من الطيور المستوطنة والمهاجرة.

ويعرض المتحف أنواع الحيتان والدلافين الضخمة ويعرض مشاهدات لسلوكها وطريقة حصولها على الغذاء.  ويتوسط هذه القاعة هيكل شبه كامل لذكر حوت عنبر صغير الحجم كان قد مات في ولاية بركاء عام 1968م.

ويضم المتحف نماذج عن القواقع البحرية التي تبين التنوع الشديد في البيئة البحرية العمانية، وكائنات بحرية وشعب مرجانية تعيش في بحار السلطنة .

يعرض المتحف التضاريس المتباينة من خلال خريطة التقطت بواسطة الأقمار الصناعية تقسم السلطنة إلى ستة مناطق هي الباطنة والداخلية، والجبال الشمالية، وجبال ظفار، ومسندم، والجزر البحرية.  ويتوضح من خلال الخريطة  النباتات والحيوانات والمعادن التي تتميز بها كل منطقة منها، إضافة إلى عرض لمواقع المحميات الطبيعية التي أقامتها السلطنة للحفاظ على الحياة الطبيعية وحماية الكائنات المهددة بالانقراض،  وعرض لإنجازات السلطنة وتشريعاتها في مجال حماية البيئة .

ويعرض المتحف التاريخ الجيولوجي لسلطنة عُمان منذ بدء الحياة على كوكب الأرض مع عرض نماذج حقيقية من الأحافير المكتشفة ومنها البقايا المتحجرة لأقدم شجرة في تاريخ عُمان، وبقايا لأحجار ونباتات وكائنات متحجرة مثل بقايا أسنان لأحد أنواع القردة، وحيوانات من التاريخ القديم وبقايا لمرجان متحجر.

المصادر

https://bit.ly/2P3Ecmy

https://bit.ly/2LKNbsi

https://bit.ly/2MBbmtC

https://bit.ly/2Q8e8IE

https://tcaabudhabi.ae/ar/what.we.do/culture/Museums.aspx

https://dubaiculture.gov.ae/ar/Live-Our-Heritage/Pages/Al-Shindagha-Museum.aspx

Written By
More from AR

تصنيف الجامعات كيو إس 2021 | ترتيب الجامعات العربية عربياً وعالمياً .. QS 2021

تصنيف الجامعات كيو إس 2021 : التصنيف العالمي للجامعات يهدف التصنيف العالمي...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + أربعة عشر =