جسور عربية | جسور بلاد المغرب العربي …  أقدم جسور العالم العربي (2)

جسر محمد السادس المعلق المدعم بالكوابل في الرباط

جسور بلاد المغرب العربي

تُعتبر جسور بلاد المغرب العربي أقدم الجسور في العالم العربي، والتي تشتهر تسميتها في بلاد المغرب بالقناطر، ولا تزال غالبيتها العظمى قائمة.

وتتناول هذه المقالة جسور بلاد المغرب العربي في المغرب والجزائر وتونس وليبيا، تلك الجسور التي تقوم على مسطحات مائية (أنهار أو بحار) أو للتغلب على عوائق طبيعية بين الجبال أو فوق الوديان. وتضم جميع دول المغرب مثل هذه الجسور، باستثناء موريتانيا.

ولا تشمل هذه المقالة تلك المُقامة في الميادين والشوارع العامة في مناطق منبسطة، بهدف تنظيم حركة المرور داخل المدن العربية.


مقالات ذات صلة

جسور عربية | جسور المشرق العربي… القديم والحديث في جسور بلاد العرب (5)

جسور عربية | جسور الجزيرة العربية … بين أطول وأحدث جسور بلاد العرب (4)

جسور عربية | جسور بلاد وادي النيل …  أكبر عدد للجسور في العالم العربي (3)

جسور في بلاد العرب | مكونات وأنواع الجسور ونماذج من العالم العربي (1)


جسور بلاد المغرب العربي : جسور موريتانيا

لا يوجد جسور في داخل موريتانيا تقوم على مسطحات مائية أو عبرعوائق طبيعية.  ويسود موريتانيا طبيعة صحراوية منبسطة تضم  هضاب وسهول تمتد على مساحات شاسعة.  غير أن موريتانيا في سبيلها لإقامة جسرين عبر نهر السنغال في اقصى جنوب موريتانيا على الحدود مع السنغال.

ويتعلق الجسر الأول ببناء وتشييد جسر روصو على نهر السنغال في الجنوب الغربي من حدود البلدين قرب المحيط الأطلسي.  وتقع مدينة روصو في  منطقة شمامة الزراعية الهامة التي تضم سهل شمامة الخصيب المحاذي لنهر السنغال.

ويتعلق الجسر الثاني في موريتانيا  بجسر على نهر السنغال في مدينة كيهيدي عند منتصف الحدود الجنوبية الموريتانية السنغالية، والذي ستقوم بإنشاءه  شركة صينة.

جسور بلاد المغرب العربي : جسور المغرب

تضم المملكة المغربية عدداً وافراً من جسور بلاد المغرب العربي، وتشمل جسور تاريخية وتراثية وجسور جديثة في إطار مسيرة المغرب على طريق الحداثة. وتسهم البنية التحتية للطرق في تعزيز الاقتصاد وجذب المزيد من الاستثمارات الأجنبية.

جسر محمد السادس في الرباط

افتتح جسر (قنطرة) محمد السادس  في عام 2016  في الرباط، الذي يربط بين ضفتي وادي أبي رقراق.  ويبلغ طول الجسر 950 م وعرضه 30 م  الذي يضم ستة مسارب للمركبات. وجاء إنشاء الجسر ليكون جزءاً من الطريق السريع  (42 كم) حول مدينة الرباط  ويربط العاصمة ومدينة سلا.

جسر محمد السادس مزدوج التصميم، ويتكون من جزء مدعوم بالكوابل  Cable-Stayed Bridge  يقوم على برجين بارتفاع يُقارب 200  م وارتفاع لسطح الجسر يبلغ  100م  فوق الوادي،  وهذا يجعله أكبر الجسور المعلقة بالكابلات الفولاذية في أفريقيا، وجسرعوارض Beams Bridge يقوم على أعمدة حاملة يتراوح ارتفاعها بين 17 و 31 م، وقد بني هيكل وابراج الجسر من الخرسانة سابقة الإجهاد.

ويتميز الجسر بهندسته المستوحاة من الفن العربي الإسلامي، وترمز أقواس برجيه إلى بوابتي مدينتي الرباط وسلا، اللتان يربط بينهما الجسر.

ويضم تصميم الجسر نظام إضاءة حركي ملون يستخدم تقنية الصمام الثنائي ،Color Kinetics LED، وهو أكثر كفاءة في استخدام الطاقة بنسبة تصل إلى 75٪ من أنظمة الإضاءة التقليدية.  ويضم نظام الإضاءة مصابيح كاشفة ملونة على طول جانبي سطح الجسر، ونقاط ضوء لتمييز جوانب الهيكل ومصابيح  لأقواس الأبراج الطويلة . ويسمح  نظام الإضاءة بإنشاء عروض إضاءة لتغيير مظهر وألوان الجسر في نهاية الأسبوع والإحتفالات العامة.

ويوفر الجسر 30٪ على الأقل من الوقت الذي كانت تقضيه المركبات على الطريق القديم، الذي يربط الرباط بمدينة سلا بسبب إشارات المرور العديدة التي كانت تبطئ تدفق حركة المرور. وكان من شأن بناء الجسر خفض تكاليف الوقود من خلال انسياب حركة المرور، وخفض التلوث وتقليل حوادث السير.

جسر سيدي معروف في الدار البيضاء

أقيم جسر سيدي معروف في وسط الدار البيضاء كمعبر علوي ثلاثي المستويات للمركبات، بهدف إعادة تطوير تقاطع سيدي معروف، حيث تلتقي ستة طرق شريانية رئيسية، تصل في ذروة استخدام الجسر إلى عبور أكثر من 17 ألف مركبة في الساعة. وتعمل انسيابية حركة المرور على الجسر على انتظام عمل خط الترام ، وحركة المركبات تحت الجسر، وتسهيل حركة المرور بين مطار محمد الخامس ومختلف مراكز الأعمال في منطقة الدار البيضاء .

وجسر سيدي معروف هو ثاني أكبر جسر كوابل في المغرب، ويتكون  سطح وبرج الجسر من الفولاذ والخرسانة، ويبلغ طول هيكل الجسر 224 م وارتفاع برج الجسر 75 م.

وجاء تصميم برج الجسر مائلاً  بما يحاكي سارية قارب شراعي، في حين تعمل كابلات الجسر  كأشرعة. وقد تم دعم الامتداد المركزي من خلال 27 كابلاً فولاذيًا بتصميم مروحي مقسمة إلى ثلاثة مجموعات في ثلاثة اتجاهات.

جسر حسن الثاني في الرباط

افتتح جسر الحسن الثاني  (جسر مولاي الحسن) في عام 2011 .  وقد أقيم الجسر على الطراز القوسي  على نهر أبي الرقراق بطول يبلغ 1.2 كم،  تضم 76 م عبر النهر . ويصل أقصى ارتفاع للجسر إلى 46 م، الأمر الذي يسمح بحرية الملاحة في النهر بفضل ارتفاعه الذي لا يقل عن  13 م.

جسور أخرى على نهر أبي الرقراق

يقع على نهر أبي الرقراق، إضافة لجسر الحسن الثاني، عدة جسور. وتشمل هذه الجسور جسر الفداء الذي يبلغ طوله 180 م وهو جسر عوارض ، وجسر مولاي يوسف الذي أقيم في عام 2014 في الرباط بطول 200 م وعرض 22 م، على على الطراز القوسي ويقع بين جسري الحسن الثاني وأبو الفداء.  وهناك أيضا جسرONCF لسكة الحديد وهو جسر جملوني بتشكيل قوسي.

جسور نهرية في المغرب

يضم المغرب عددا كبيراً من الأنهار،  ويقع على الكثير منها جسور بُنيت منذ عقود كثيرة أو  قبل استقلال المغرب، والتي يحتاج البعض منها إلى أعمال صيانة كبيرة.

وقد بُنيت الجسور على الطراز القوسي  من الحجارة والإسمنت.  وتضم هذه الجسور؛  جسرين على نهر تانسيفت وجسر في ميناء سقالة في إقليم الصويرة في منطقة مراكش، وجسر على كل من نهر سيبو ووادي نجا في فاس،  وجسرين على نهر ام الربيع في قصبة تادلة في وسط المغرب، في خنيفرة بين جبال الأطلس المتوسط شمال المغرب.

وهناك  جسور  بُنيت على الطراز المعلق  يتراوح طولها بين 103 – 136 م . وقد اقيم  جسر وادي الشراط في الصخيرات  في منطقة الرباط.  ويعد جسر وادي الشراط اقدم الجسور  في المغرب وقد بني في عهد الحماية في عام 1917 وهو لا يزال مستخدماً، ولكن سكان المنطقة يرون خطراً على الجسر نتيجة عبوره من قبل مركبات تزن أكثر بكثير من قدرته المحددة وهي 12 طن.

ويقوم  جسر معلق على نهر وادي العبيد،  وقد بُني هذا الجسر في بداية الخمسينات من القرن العشرين في جبال الاطلس شمال المغرب وعرضه 2.5 م ، وهو لا يزال مستخدماً ويسمح بمرور سيارة صغيرة واحدة.

واقيم جسر وادي إيكم  المعلق في مدينة بوزنيقة شمال المغرب بين مدينتي الرباط والدار البيضاء، في عام 1923 ، وهو جسر مغلق وينظر إليه كتراث صناعي.

مشروع الربط القاري بين المغرب وإسبانيا

تخطط المغرب وإسبانيا منذ سنوات بعيدة للربط بين القارتين الإفريقية والأوروبية  عبر الشمال المغربي والجنوب الإسباني.

غير أن  مشروع الربط القاري بين المغرب وإسبانيا،  يواجه صعوبات تقنية وجيولوجية لا تزال تعيق وضع خطط لبناء جسر معلق بسبب عمق البحر في مضيق جبل طارق يصل إلى 900 م، أو لإنشاء نفق حديدي، لأن ضغط المياه في مضيق جبل طارق هائل جداً.

وتجري دراسات تقنية لمسح مضيق جبل طارق من أجل تحديد عمقه بدقة واختيار الطريقة الأنسب لإقامة الخط الرابط بين القارتين.  وقد بينت دراسات حديثة أن بعض الخيارات، التي لم تكن ممكنة قبل 20 سنة ماضية، أصبحت اليوم ممكنة. وتذهب بعض الآراء المتفائلة إلى حد أنه سيجري الإنتهاء من الدراسات خلال عامين، ثم تبدأ مرحلة توفير مصادر  التمويل.

جسور بلاد المغرب العربي : جسور الجزائر

تضم الجزائر عدداً من الجسور التاريخية الهامة من جسور بلاد المغرب العربي. ويتركز الكثير من هذه الجسور في مدينة القسنطينة،  والتي يحتاج الكثير من جسورها لأعمال الصيانة، وقد أُجريت أعمال الترميم والصيانة للبعض منها.

مشروع جسر وادي الرخام (تحت الإنشاء)
جسر معلق على سد بني هارون

وهناك مشاريع جسور كبيرة بدأ تنفيذها قبل فترة طويلة في إطار مشروع الطريق الوطني السيار الذي يمتد من شرق إلى غرب الجزائر، والذي يضم عددا كبيرا من الجسور . ويضم هذا المشروع إقامة جسر وادي الرخام   Marble Valley Bridge  بين مدينتي الأخضرية والبويرة شمال الجزائر، ويبلغ طول الجسر نحو 744 مترا وارتفاعه 140 مترا.

وقد انطلقت أعمال المشروع في أيلول/سبتمبر 2006،  إلا أن  المشروع تعثر تنفيذه ، وتشير  بيانات نشرت في عامي 2018 و  2019  إلى معاودة تنفيذ  أعمال المشروع.

وهناك مشروع كبير يوصف بجسر الجزائر العملاق من باب الواد إلى عين طاية، ولكنه لا يزال في مرحلة التخطيط.

وهناك جسر معلق مدعم بالكوابل على سد بني هارون في ولاية ميلة بشرق الجزائر.

جسور الجزائر : جسور قسنطينة

مدينة القسنطينة هي عاصمة شرق الجزائر وثالث أكبر المدن بعد الجزائر العاصمة ووهران.

وتشتهر المدينة باعتبارها مدينة الجسور المعلقة ، لكثرة ما فيها من جسور، ومدينة الصخر العتيق، نظراُ لأنها مبنية على صخور كلسية صلبة، ويشقها مجرى نهر الرمال السحيق، والذي أكسب القسنطينة طابعها الفريد.

ينبع نهر الرمال (أو وادي الرمال كما يشيع إسمه) من السفوح الجنوبية لأطلس التل، ويمتد شرقاً حتى يبلغ القسنطينة حيث يرفده وادي مرزوق. ويمر النهر في مجرى صخري عميق وشديد الانحدار (خانق) بطول يقارب 3 كم، ويبدأ بعمق 53م، و يصل في مجراه إلى عمق 200م .  ولهذا يشكل النهر في طريقه عدداً من الشلالات، أهمها شلال سيدي مسيد، الذي تسقط مياهه من ارتفاع 80 م،  ويصدر صوتاً عالياً ليلاً . ويصب النهر في النهاية في البحر المتوسط ويدعى في مجراه الأخير بالوادي الكبير.

و القسنطينة هي واحدة من بين اقدم المدن في العالم ، وقد تعاقب عليها العديد من الحضارات (الفيينيقية والرومانية واليونانية والإسلامية والعثمانية والحماية الفرنسية). وقد بدأ تاريخ المنطقة مع الفينيقيين واستيطانهم للمنطقة،  ولذلك تشتهر بالكثير من المعالم الأثرية.

ويمر وادي الرمال السحيق عبر مدينة قسنطينة القديمة وتعلوه جسور على ارتفاعات عالية، وتضم هذه الجسور:

جسور قسنطينة : جسر صالح باي

افتتح جسر صالح باي في عام 2014 ، وهو جسر مدعم بالكوابل، ويربط بين ضفتي نهر الرمال، وذلك انطلاقا من ساحة الأمم المتحدة وحتى سطح المنصورة.

يبلغ طول الجسر الكلي 1119 م وعرضه 27 م وارتفاعه 130 م ، وهو الجسر الثامن في المدينة. وقد جاءت تسميته تقديرا لحاكم المدينة الباي صالح العثماني (1771-1797) الذي تميز حكمه بأعمال حضرية هامة. غير أن جسر صالح باي يحمل  أسماء عدة  أشهرها جسر الاستقلال والجسر العملاق.

جسر سيدي مسيد المعلق في القسنطينة الأعلى في بلاد المغرب العربي

جسور قسنطينة : جسر سيدي مسيد

جسر سيدي مسيد هو الجسر الأكثر شهرة في المدينة. وقد أقيم الجسر  في عام 1912، ويسمى أيضا بالجسر المعلق أو قنطرة (جسر) الحبال، ويبلغ  طوله 186م ارتفاعه  175م، وهو أعلى جسور المدينة، والأعلى بين الجسور في بلاد المغرب العربي. ويعبر الجسر نهر الرمال ويربط حي القصبة بمنطقة المستشفى الجامعي في المدينة.

 جسور قسنطينة : جسر باب القنطرة

بٌني جسر باب القنطرة في عهد الحماية الفرنسية في عام 1863 على انقاض جسر أقيم في العهد العثماني في عهد حاكم المدينة صالح باي في عام 1792 ، والذي بدوره أقيم على جسور أُنشأت قبل ذلك.  ويربط الجسر ضفتي المدينة، وهو يشبه جسر سيدي راشدـ  ويقع تحت الجسر حديقة درب السياح. وقد خضع الجسر لعمليات ترميم وصيانة انتهت في عام 2020.

جسور قسنطينة : جسر سيدي راشد

افتتح جسر سيدي راشد في عام  1912 ويبلغ طوله 447 م وارتفاعه 105م وعرضه 12م . وهو جسر قوسي مبني من الحجارة، وتحمله 27 دعامة بنيت على شكل أقواس فوق وادي الرمال الذي يخترق المدينة.  وجسر سيدي راشد هو بين أعلى الجسور القوسية الحجرية  في العالم.  وقد خضع الجسر لعمليات ترميم وصيانة لعدة سنوات انتهت في عام 2016.

جسور قسنطينة : جسر الشلالات

يقوم جسر الشلالات القوسي على أحد شلالات مجرى نهر الرمال، ويربط بين ضفتي النهر. وقد أقيم الجسر في عام 1928  في موقع أسفل جسر سيدي مسيد، وعلى مقربة من جسر الشيطان، وقامت عليه سابقاً مطحنة لافي.

جسور قسنطينة :  جسر الشيطان

جسر الشيطان هو جسر صغير يربط بين ضفتي وادي الرمال ويقع في أسفل جسر سيدي راشد (كما يبين شكل الجسر المرفق).  ويسمح الجسر بالوصول لدرب السياح، وهو ممر يخترق الكهوف ويرتاده السياح لطبيعته الجميلة. وقد جاءت  تسمية الجسر بسبب صوت تدفق مياه نهر الرمال بقوة على الصخور الجانبية من ارتفاع 80 م، ولكن هناك أراء أخرى في سبب التسمية.

جسور قسنطينة : جسر مجاز الغنم

جسر مجاز أو ممر الغنم هو جسر معدني ضيق أحادي الاتجاه. وقد أنشئ بعد فيضان وادي الرمال عام 1957، قدمته مدينة باريس إلى القسنطينة.  ويقع الجسر على امتداد لشارع رحماني عاشور، ويربط بين حي رومانيا و منطقة باردو بالمدينة، ولذلك يسمى أيضاً جسر باردو.

جسور قسنطينة : جسر ملاح سليمان

جسر ملاح (مصعد) سليمان هو ممر حديدي للمشاة يبلغ طوله 125م، وعرضه مترين ونصف، ويطل على جسر باب القنطرة، وهو يربط بين شارع محطة السكك الحديدية ووسط المدينة .

جسور قسنطينة : جسر بومرزوق

يُعرف جسر بومرزوق بجسر جِرار وكذلك بإسم جسر شعبة الرصاص.  وهو يعلو مياه واد بومرزوق  الرافد لنهر الرمال، ويربط بين حي بومرزوق و شعبة الرصاص.  وهو جسر قوسي يتكون من حوالي 28 قوساً، و يشبه جسر سيدي راشد، وبحاجة للصيانة.

جسور بلاد المغرب العربي : جسور تونس

تضم تونس عددا من الجسور التاريخية والجسور الحديثة من بين جسور بلاد المغرب العربي.  وتضم الجسور التاريخية جسر الخمسة والقنطرة المرادية وهي جسور قوسية حجرية.  وتضم الجسور الحديثة جسر رادس المعلق المدعم بالكوابل وجسر بنزرت المتحرك.

جسور تونس : جسر الخمسة

أنشئ جسر الخمسة (أو قنطرة الخمسة)  في عام 1915 قرب مدينة باجة التي تقع على بعد 100 كم شمال غرب مدينة تونس.  وقد جاءت تسميته في ذكرى الفوج الخامس الذي خطط لبناء الجسر وقام ببناء جسر مؤقت فوق وادي باجة  لتسهيل بناء الجسر.

وقد أقيم جسر الخمسة على الطراز القوسي، ويقوم على 12 قوساً بارتفاع  38 م ، ويبلغ طوله 350 م وعرضه 23 م. وجاء بناء الجسر لمرور خط سكة الحديد التي تربط بين مدينتي باجة وتونس العاصمة. وظل خط سكة الحديد يربط بين باجة وبنزرت حتى عام 1977، حين تم تحويل الخط ليربط بين باجة وتونس بسبب بناء سد سيدي سالم، ولا يزال هيكل الجسر بحالة جيدة.

جسور تونس : القنطرة المرادية

تقع  القنطرة المرادية في مدينة مجاز الباب التونسية، والتي بُنيت في عام 1702 م من قبل الأمير العثماني مراد أمير بن محمد بن مراد كما تشير  لوحة على الجسر.  والجسر قوسي الطراز ومسجل في قائمة المعالم التاريخية المصنفة والمحمية من قبل المعهد الوطني للتراث في ولاية باجة.

جسور تونس : جسر رادس

جسر رادس ( حلق الوادي)  هو جسر مدعوم بالكوابل عبر قنال تونس للملاحة على مياه بحيرة تونس  ويُسَهِل التنقل بين عدة ولايات وتم إنجازه في عام 2009.

يبلغ طول الجسر 260 م وعرضه 24 م وقامت بإنجازه شركة يابانية ومؤسسة المقاولين العرب المصرية .

يتكون الجسر من السطح المعلق والمشدود بكوابل مثبتة في برجين أساسيين يبلغ ارتفاعهما 45م، ويعلو الجسر على سطح الماء بنحو 20 م ، مما يسمح بعبور السفن أسفل الجسر.

تصل حركة المرور فوق جسر رادس إلى 25 الف عربة يومياً، ويُوفر الربط المباشر بين الضاحيتين الشمالية والجنوبية للعاصمة تونس وكذلك بين ولايات تونس وأريانة وبن عروس.

مشروع جسر بنزرت الجديد

 جسور تونس : جسر ببنزرت

افتتح  جسر بنزرت  المتحرك في بمدينة بنزرت في عام  1980، بطول 105 م وعرض 13 م وارتفاع 15 م .

ويوفر جسر بنزرت المتحرك  حركة المرور عبر المدينة بين ضفتي القناة الواصلة بين البحر المتوسط وبحيرة بنزرت.

ويرتفع الجسر ثلاث مرات يوميا حتى يسمح بعبور السفن من  إلى بحيرة بنزرت، ولكن الجسر كثيراً ما يتعطل ويعرقل حركة المرور.

وقد تم طرح مناقصة دولية في بداية عام 2020  للشروع في بناء جسر جديد في بنزرت كجزء من مشروع متكامل يهدف للربط بين مدينتي تونس وبنزرت بالطريق الوطنية.  وقد بدأت اعمال تنفيذ الجسر بالفعل والمتوقع إنجازه في عام 2024.

يبلغ طول الجسر الجديد 2.1 كم وبارتفاع 56 متراً فوق مستوى سطح البحر ، مما يسمح بمرور جميع أنواع السفن، ويشكل بديلاً عن الجسر المتحرك الحالي ببنزرت .

جسور بلاد المغرب العربي : جسور ليبيا

تضم ليبيا عدداً محدودا من جسور بلاد المغرب العربي وتتمثل في جسري وادي الكوف وجسر جليانة في شرق ليبيا والتي اقيمت في عهد المملكة الليبية.

جسور ليبيا : جسر وادي الكوف

بدأ تشييد جسر وادي الكوف بمدينة البيضاء الليبية في العام 1965 في عهد المملكة  الليبية. وأصدرت الحكومة طوابع بريد لتخليد ذكرى إقامة الجسر.

وجسر وادي الكوف  هو جسر معلق مدعم بالكوابل وهو أحد معالم الجبل الأخضر، ويقع غرب مدينة البيضاء بحوالي 20 كم ويربط بين مدينتي البيضاء و المرج في شرق ليبيا. وتأخذ الدعامات الحاملة لبرج الجسر شكل حرف V ، والتي تبرز من قاعدة كل برج في وادي الكوف.

يبلغ ارتفاع الجسر العمودي 160 م  فوق سطح الوادي وهو أيضاً ثاني أعلى جسر مدعم بالكوابل في أفريقيا بعد جسر بلوكرانس في جنوب إفريقيا الذي يرتفع 216 م .

يبلغ الطول الإجمالي للجسر المعلق الخالي من الدعائم نحو 447 م فيما يبلغ طوله الرئيسي 282 م. وقد احتوى الجسرعند الانتهاء من إنشاءه أطول كابل شد خرساني في العالم في تاريخ بناءه.

وجاء استخدام الجسور المعلقة بالكابلات المقامة من خرسانة مسبقة الإجهاد بدلاً من الكوابل التقليدية (كما يبين الشكل)، في ضوء قدرتها على التخلص من تذبذب الكابلات الفولاذية التي يمكن أن تتلف نقاط الاتصال عند السطح والبرج وفق المهندس المصمم.

وقد أقيم الجسر المعلق قرب موقع الجسر القديم، الذي أنشئ في أوائل القرن العشرين، وعرف باسم جسر وادي الجريب، وتم الحفاظ عليه في موقعه كتراث ثقافي صناعي.

جسور ليبيا : جسر جليانة

أقيم جسر جليانة في بنغازي في ليبيا على الطراز القوسي  في العهد الملكي في الواجهة البحرية  لمدينة بنغازي في شرق ليبيا على البحر الأبيض المتوسط.

وتربط قناة صغيرة بين بحيرة بنغازي ( والتي تسمى ايضا بحيرة جليانة أو  23 يوليو) وميناء بنغازي على البحر المتوسط  يبلغ عرضها 120 م. ويمر فوق هذه القناة  جسر (كوبري) جليانة الذي يصل بين بنغازي المدينة والمدينة القديمة وحي جليانة.

ويعرف جسر جليانة عند بعض سكان بنغازي بكوبري العرايس، ذلك أن العادات والتقاليد كانت تتطلب أن تمر زفة العروس عبر جسر جليانة.

المصادر

https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_bridges_in_Morocco
https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_bridges_in_Algeria
https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_bridges_in_Tunisia
https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_bridges_in_Libya
https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_rivers_of_Morocco
https://www.unusualtraveler.com/constantine-the-city-of-bridges-algeria-africa/
Written By
More from AR

جزر القُمر: مؤشرات في التنمية الإجتماعية والإقتصادية لعام 2019

جزر القُمر : مؤشرات في التنمية الإسم الرسمي للدولة:  الإتحاد القمري توقيت...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

20 + 20 =