جسور عربية | جسور المشرق العربي… القديم والحديث في جسور بلاد العرب (5)

جسر الجادرية في بغداد

جسور المشرق العربي

تتناول هذه المقالة الخامسة والأخيرة جسور المشرق العربي ضمن سلسلة جسور في العالم العربي.

تشمل جسور المشرق العربي تلك الجسور التي تقوم على مسطحات مائية أو للتغلب على عوائق طبيعية بين جبال أو فوق الوديان. ولا تشمل سلسلة الجسور تلك المُقامة في الميادين والشوارع العلوية العامة، بهدف تنظيم حركة المرور داخل المدن العربية، ولكن بعض الجسور فوق المسطحات المائية، قد تكون جزءاً من امتداد لمحور طرق.

تشمل جسور المشرق العربي جسور في العراق وسوريا ولبنان والأردن وفلسطين، وقائمة الجسور الواردة ليست حصرية، وإنما تشمل، ربما أهم الجسور، وتلك التي أمكن الوصول إلى معلومات حولها على شبكة المعلومات الدولية.

وتتركز جسور المشرق العربي في العراق، حيث يمتد نهري دجلة والفرات من شمال العراق إلى جنوبه،  وهناك عدد من الجسور في سوريا تقوم على نهر الفرات، ولكن المعلومات حولها محدودة. وهناك عدد محدود من الجسور في سوريا ولبنان والأردن ومعظمها جسور أثرية قوسية الطراز، ولا يوجد جسور حسب التعريف أعلاه في دولة فلسطين، ولكن يوجد عدة جسور تربط الاردن مع دولة فلسطين (الضفة الغربية سابقاً).

جسور بغداد

مقالات ذات صلة

جسور عربية | جسور الجزيرة العربية … بين أطول وأحدث جسور بلاد العرب (4)

جسور عربية | جسور بلاد وادي النيل …  أكبر عدد للجسور في العالم العربي (3)

جسور عربية | جسور بلاد المغرب العربي …  أقدم جسور العالم العربي (2)

جسور في بلاد العرب | مكونات وأنواع الجسور ونماذج من العالم العربي (1)


جسور المشرق العربي :  جسور العراق

 جسور العراق: صفحات من تاريخ الجسور في العراق

جسور بغداد العائمة

نشات حضارات العراق الممتدة منذ قرون حول نهري دجلة والفرات، وهكذا فقد كان استخدام مياه النهرين للري، والتنقل بين ضفتيها شاغل العراقيين على امتداد تاريخ العراق. وقد استطاع البابليون تجسير نهر الفرات ، بينما استطاع العباسيون تجسير نهر دجلة.

اقام العباسيون (750-1258 م) الجسور على نهر دجلة على قوارب ثُبتت بالسلاسل، وفُرشت  بألواح الخشب لتمكين الناس من عبورها.  لكن فيضان نهر دجلة ظل يجرف الجسور على مدى القرون.  وتعرضت بغداد لعمال التدمير  على يد  المغول في القرن الثالث عشر، وعلى يد الصفويين في القرنين السادس والسابع عشر. وامتد  الحكم العثماني (1534-1920) إلى القرن العشرين، وتخلله حكم الصفويين.

جسر مود العائم

وفي نهاية العهد العثماني اقيم جسر عائم خشبي في بغداد في عام 1902. و نُصب جسر عائم معدني على قوارب في عام 1918 واشتهر باسم جسر مود  في بداية الإحتلال البريطاني للعراق.  كان أهل بغداد يسمون جسر مود  بالجسر العتيق، وكان يربط بين الصالحية في جانب الكرخ و ورأس القرية في جانب الرصافة، حيث يقع حالياً جسر الاحرار.

جاء فيصل الأول ملكاً على العراق (1921-1933 ) واستمر الحكم الملكي حتى عام 1958 م.  وشرع الحكم الجديد في إقامة البنية التحتية المادية (جسور، سدود، كهرباء…) والبنية الإجتماعية (مراكز الصحة، …)، ومع بدء إنتاج النفط، أنشأ مجلس الإعمار لتخطيط وتنفيذ مشاريع التنمية.

خريطة جسور على نهر دجلة

جسور بغداد الحديثة في العهد الملكي

استهل مجلس الاعمار في العهد الملكي إنجازات مشاريع إقامة الجسور، بافتتاح  جسر المأمون (جسر الشهداء) في عام 1939 للربط بين شارعي حيفا في الكرخ وشارع الرشيد  في الرصافة.  وتبعه في عام 1941 افتتاح جسر الملك فيصل الاول (جسر الأحرار) بجانب جسر مود الحديدي للربط بين الصالحية في الكرخ ورأس القرية في الرصافة. وأقيمت ثلاثة  جسور عائمة؛ جسر الاعظمية وجسر الكرادة وجسر مقابل شارع المتنبي، المتفرع من شارع الرشيد.

وشهد عام 1951 افتتاح جسر الصرافية (الجسر الحديدي) المشترك للسيارات والقطارات. وبدأ تنفيذ جسر بغداد المعلق (الثاني في العراق) في عام 1956، وأنجز في عام 1964 وسمي بجسر 14 تموز.

وافتتح الملك فيصل الثاني في عام 1957 جسرالملكة عالية ( الجمهورية) للربط بين ساحة التحرير في مركز بغداد في الرصافة بجانب الكرخ، وجسر الائمة في نفس العام للربط بين الاعظمية في الكرخ والكاظمية في الرصافة.  وأقيم جسور في المحافظات من بينها؛ جسر السماوة المعلق  في عام 1958، وكان أول جسر معلق في العراق، والجسر العتيق وجسر الحرية في الموصل.

أحياء بغداد

 جسور بغداد في العهد الجمهوري

توقف بناء الجسور في بغداد حتى عام 1977 حين افتتح جسر 17 تموز (باب المعظم : الجسر السابع)،  وشهد عام 1979 افتتاح جسر المثنى (الجسر الثامن) في اقصى شمال بغداد.

وافتتح في عام 1982  ثلاثة جسور وهي جسر  30 تموز (جسر الجادريـة:  الجسر التاسع)  وجسر الرشيد (جسر السنك: الجسر العاشر)،  وجسر صدام الكبير (جسر الدورة  : الجسر الحادي عشر) في منطقة الدورة. وافتتح في نهاية عام 1983 ، وجسر 14 رمضان  المعلق المدعم بالكوابل (جسر الأعظمية: الجسر الثاني عشر) في منطقة الاعظمية . وافتتح في عام 1995 جسر الطابقين (جسر صدام، جسر الحسنين : الجسر الثالث عشر).

ويفصل نهر دجلة مدينة بغداد إلى جانبين (منطقتين، شطرين) رئيسيين؛ جانب الرصافة شرق نهر دجلة، وجانب الكرخ على ضفة النهر الغربية كما تبين خريطة أحياء بغداد، وتقوم معظم جسور العراق على نهر دجلة، وتمثل العدد الأكبر من بين جسور المشرق العربي.

وقد استُهدف كثير من جسور العراق من القوات الإميركية  ومن عمليات إرهابية واعيد إصلاحها.  كما تعرض نهر دجلة  في العقود الأخيرة لتهديد الجفاف نتيجة قيام الدول المجاورة للعراق في الشمال (تركيا) والشرق (إيران) بإقامة سدود حجبت مياه دجلة وروافده ونهر الفرات وخفضت تدفق المياه إلى العراق.

جسور العراق: جسور بغداد

تضم بغداد ثلاثة عشر جسراً على مجرى نهر دجلة ، ومعظمها جسور عوارض.

وتضم قائمة الجسور وفق ترتيبها من شمال بغداد وإلى جنوبه (والمبينة على خريطة مجرى دجلة في بغداد):

 1. جسور بغداد : جسر المثنى

افتتح جِسْر المُثنّى بن حارثة الشيباني في عام 1979م، وهو جسر عوارض يقع  على نهر دجلة في أقصى شمال بغداد.

يبلغ طول جسر المثنى 315 م ، وعرضه 21 م، ويتضمن مسربين للمركبات وممرين للمشاة.

ويربط جِسْر المُثنّى منطقة التاجي في الكاظمية في جانب الكرخ غربي النهر،  مع منطقتي رأس القناة والراشدية في جانب الرصافة شرقي النهر.

2. جسور بغداد : جسر الائمة

افتتح الملك فيصل الثاني في  عام 1957 جسر الأئمة ليربط منطقتي الأعظمية والكاظمية في بغداد المجاورتين لضفتي نهر دجلة. وجاء بناؤه بديلاً عن جسر الأعظمية  العائم، والذي كثيراً ما كانت تجرفه مياه النهر.

 يشبه جسر الأئمة جسر الأحرار كجسر عوارض، وهو مشابه في تصميمه لجسر باترسي في لندن. ويبلغ طول الجسر 316 م فوق النهر، ويبلغ عرضه 15م.

رأى أهالي الأعظمية  عند إنشاء الجسر الجديد عام 1957م، إن يسمى كسابقهِ على إسم منطقتهم؛ جسر الاعظمية، ولكن أهالي منطقة الكاظمية طالبوا بإطلاق اسم منطقتهم عليهِ أيضاً.

وفي ضوء حقيقة أن الجسر  يربط بين منطقتين تحوي كل منهما على مقبرة كبيرة تضم رفات علماء وأئمة في الدين؛  مقبرة قريش التي تضم ضريح الإمام موسى الكاظم في الحضرة الكاظمية، ومقبرة الخيزران التي تضم ضريح الأمام أبو حنيفة النعمان في جامع الإمام الأعظم، فقد قررت الحكومة  تسميته باسم وطني جامع وهو جسر الائمة.

3.  جسور بغداد : جسر 14 رمضان (الاعظمية)

افتتح جسر 14 رمضان (الاعظمية) في عام 1983 .  ويربط الجسر منطقة الاعظمية في جانب الرصافة شرقي النهر مع منطقة العطيفية في جانب الكرخ غربي النهر.

يبلغ طول الجسر 405 م، وعرضه 31 م ، ويتضمن 6 مسارب للمركبات.

وقد اقيم جسر 14 رمضان كجسر معلق المدعم بالكوابل  Cable stayed bridge وهو الجسر الأول في العراق من هذا النوع ، وأصبح جسر التنوبة الجديد في البصرة الجسر الثاني من هذا التصميم.

4. جسور بغداد : جسر الصرافية

افتتح الملك فيصل الثاني جسر الصرافية  (الجسر الحديدي) في عام 1952 في العهد الملكي.

وجسر الصرافية جسر جملوني معدني ويبلغ طوله الكلي 2166 م، تضم 450 م فوق النهر، ويبلغ عرضه 14 م .

يربط جسر الصرافية منطقة الوزيرية في قضاء الاعظمية من جانب الرصافة بمنطقة العطيفية في قضاء الكرخ غربي النهر.

 كان الجسر معداً للإنشاء في مدينة سدني الأسترالية حين قررت حكومة العراق في عام 1946 شرائه، وكلفت شركات بريطانية  بإقامته.

وقد ضم الجسر مسرب واحد للسيارات بداية، و خط سكة حديد للقطار الذي يصل بين محطتي شرق وغرب بغداد، وحمل الجسر شعار سكة حديد العراق. وتم تعديل الجسر في عام 1994، بحيث يتضمن مسربين للمركبات، وإلغاء خط سكة حديد.

وتعتبر الجسور من معالم بغداد، فهي ليست مجرد معابر للمركبات والمشاة،  وإنما أماكن عامة للتفاعل الإنساني والترويح عن النفس، كما هو حال جسور القاهرة والإسكندرية.  ويشهد جسر الصرافية (على سبيل المثال) على ذكريات الإحبة والعشاق والأصدقاء.

وكان جسر الصرافية مصدر إلهام للشعراء والأحباء، إذ عاش بالقرب منه المطرب سعيد عكار الذي كتب وغنى: يا عين موليتين، يا عين مو ليّه، جسر الحديد انكطع، من دوس رجليه…. . كانت  القصيدة تقول: … أنه تحت عين وليتي (أمي) وتطنيش وليي (وتجاهل والدي)، انقطع الجسر المؤدي الى بيت الحبيبة من دوس قدمي ابنهما العاشق . وذاعت شهرة القصيدة حين  قامت بغنائها المطربة سميرة توفيق.

 كما شكلت الجسور التي تطل على مياه نهر دجلة والمراكب والصيادين في النهر، متنفساً للعائلات التي تبحث عن نسمة هواء في صيف بغداد الحار والهروب من متاعب الحياة.

 وكانت كذلك، قبلة لكل من يئس من الحياة واختار أن يلقي بنفسه وهمومه من أعلى الجسور، لوضع حد لمعاناته كما في مصر، والجزائر، ودول أخرى.

5. جسور بغداد : جسر 17 تموز (باب المعظم)

اقيم جسر باب المعظم في  عام 1977  ليربط بين ساحة الطلائع في شارع حيفا في جانب الكرخ  وساحة المقاتل العراقي في شارع الرشيد في جانب  الرصافة .

جسر باب المعظم هو جسرعوارض من الخرسانة المسلحة، ويشبه كثير من جسور بغداد، ويبلغ طوله 270 م  وعرضه 20 م تتضمن ممرين للمشاة.

وتعود تسمية  الجسر إلى باب الإمام الأعظم،  وهو أحد أبواب بغداد في عصر الدولة العثمانية، المؤدي إلى جامع الإمام الأعظم أبي حنيفة النعمان في الأعظمية.

6. جسور بغداد : جسر المأمون (جسر الشهداء)

افتتح جسر المأمون (وسمي فيما بعد بجسر الشهداء) في عام 1939 ليربط بين ساحة الشهداء في جانب الكرخ و ساحة معروف الرصافي و شارع الرشيد في الرصافة، الذي يتفرع منه شارع المتنبي الذي يعتبر رئة بغداد الثقافية.

جسر المأمون هو جسر عوارض، ويبلغ طوله 215 م وعرضه 15 م، وجاء بناؤه في موقع جسر الكطعة القديم العائم، وهو أول جسر تم بناءه في بغداد في العهد الملكي على نهر دجلة.

7. جسور بغداد : جسر فيصل الأول (جسر الاحرار)

أقيم جسر الملك فيصل الأول (جسر الاحرار) في العهد الملكي في عام 1941، على مقربة من جسر مود الحديدي العائم.

جسر الأحرار هو جسر عوارض، ويبلغ طوله 303 م وعرضه 15 م، ويضم مسربين للمركبات وممرين للمشاة.

يربط جسر الأحرار بين ساحة جمال عبد الناصر في منطقة الصالحية في الكرخ وساحة الوثبة في الرصافة.

8. جسور بغداد : جسر السنك

اقيم جسر السنك ( جسر الرشيد)  في عام 1985 و هو جسر عوارض ويبلغ طوله الكلي 680 م، وعرضه 20 م.

يربط الجسر شارع يافا ومنطقة فندق ميليا منصور والصالحية في الكرخ مع ساحة الخلاني ومجمع السنك التجاري في الرصافة.

9. جسور بغداد : جسر الملكة عالية

أقيم جسر الملكة عالية (جسر الجمهورية، جسر التحرير) في العهد الملكي عام 1957.

جسر الجمهورية جسر عوارض ويَبلغ طوله 456 م وعرضه قرابة 19 م.

ويربط  الجسر منطقة الباب الشرقي وساحة التحرير وشارع أبو نواس في مركز بغداد في الرصافة وساحة الشواف والمنطقة الخضراء في الكرخ ويطل على نصب الحرية.

10. جسور بغداد : الجسر المعلق (جسر 14 تموز)

بدأ التخطيط لإقامة جسر بغداد المعلّق في عام 1956 في العهد الملكي حين وضع  مهندس أمريكي (ديفيد ستينمان) تصميم الجسر، ولم يباشر في العمل بالجسر بسبب انقلاب 14تموز 1958.

وبدأ تنفيذ خطة بناء الجسر في عام 1964، بطول 382م، وعرضه 20 م واطلق عليه إسم جسر 14 تموز.

ويربط جسر بغداد المعلّق شارع 14 تموز عند المنطقة الخضراء وكرادة مريم في جانب الكرخ  مع منطقة الكرادة الشرقية في جانب الرصافة.

11. جسور بغداد : جسر 30 تموز (جسر الجادرية )

 افتتح جسر الجادرية (جسر 30 تموز) في عام 1982 ليربط بين احياء البياع والسيدية في الكرخ وشارع جامعة بغداد وحي الجادرية في نهاية حي الكرادة في الرصافة.

 وهو جسر عوارض من الخرسانة المسلحة، ويبلغ طوله 1276 م وعرضه 32 م ويضم 6 مسارب للمركبات وممرين للمشاة ويعتبر من بين أطول وأعرض جسور بغداد.
يتميز حي الجادرية بأنه مغطى بالأشجار، ويضم مرافق سياحية، ولذلك شكَل الجسر، فضاءً عاماً، وملاذاً سياحياً للعائلات العراقية.

ويضم الحي نادي للفروسية، ويقع في نهاية الجسر مجمع الجادرية لجامعة بغداد، ويضم كليات من بينها، الهندسة والعلوم واللغة العربية والتربية، والعلوم السياسية والتربية – بنات والتربية الرياضية.

12. جسور بغداد : جسر الطابقين

افتتح جسر ضدام (جسر الطابقين، جسر الحسنين) في عام 1992 . ويحتوي الجسر على طابقين، يتضمن كل منهما مساراً للمركبات في أحد الإتجاهين؛ الطابق العلوي، ويضم المسارب المتجهة شمالاً، والطابق السفلي، ويضم المسارب المتجهة جنوباً.

ويبلغ طول جسر الطابقين 402 م  وعرضه 20 م لكل طابق، يضم ممر للمشاة.

ويربط جسر الطابقين منطقة الدورة بمنطقة الكرادة الشرقية وساحة عرابي في جانب الرصافة،  ويؤدي إلى الجسر المعلق كما تبين خريطة الجسور على مجرى نهر دجلة.

13. جسور بغداد : جسر الدورة

جسر الدورة

أقيم جسر صدام الكبير في عام 1982 في منطقة الدورة في جنوب بغداد.  ولم تتوفر للجسر صورة عبر نهر دجلة.

وقد تم تغيير إسمه لجسر الدورة، وهو جزء من طريق الدورة السريع، ويربط الجسر بين منطقة الدورة ومنطقة عويرج في جانب الكرخ بمنطقة الزعفرانية ومنطقة الكرادة الشرقية ومعسكر الرشيد ومنطقة بغداد الجديدة في الرصافة .

وهو جسر عوارض رئيسي من الخرسانة المسلحة، يبلغ طوله 598 م وعرضه 33 م ، ويتضمن 6 مسارب للمركبات وممرين للمشاة.

أحياء الموصل

جسور الموصل : جسور نهر دجلة

تضم الموصل في محافظة نينوى خمسة جسور تربط بين أحياء المدينة على ضفتي نهر دجلة في الموصل والتي استهدفت، كما أحياء المدينة، لأعمال التدمير  على يد عصابات داعش الإجرامية والقوات التي حاربتها. وتضم هذه الجسور:

•  الجسر العتيق (القديم) الذي افتتح في عهد الملك غازي في عام 1934 بطول 305 متر.  ويربط الجسر بين حي النصر على الساحل الأيمن وحي الميدان في الساحل الأيسر في مدينة الموصل.

•  جسر فيصل الثاني (جسر الحرية) الذي افتتحه الملك في نيسان 1958 بطول 750 م وعرضه 9 م، وتم تغيير تسميته إلى جسر الحرية بعد حركة تموز 1958 م.  ويربط مبنى البلدية على الساحل الأيمن لنهر دجلة ، مع مدخل حي الضباط بالساحل الأيسر.

•  جسر إبي تمام الطائي الذي أقيم في منتصف السبعينات ويبلغ طوله 942 م ، وهو جسر قوسي ويربط المستشفى العام وفندق الموصل على الساحل الأيمن مع حي الغابات ومعهد المعلمين ومعهد الفنون الجميلة في الساحل الأيسر.

•  الجسر الرابع الذي شيد عام 1984 وهو جسر جملوني معدني يربط حي الدواسة على الساحل الأيمن لنهر دجلة، مع حي الضباط بالساحل الأيسر، ويبلغ طوله الكلي 1257 م .

•  الجسر الخامس وهو أكبر وآخر جسر بني في مدينة الموصل في عام 1988، وهو يربط بين حي المهندسين في الساحل الأيسر وحي الشفاء في الساحل الأيمن ، ويبلغ طوله 1940.

جسور الموصل : جسور نهر الخوصر

تضم الموصل خمسة جسور على نهر خوصر، رافد نهر دجلة في مدينة الموصل، وتربط بين احياءها وهي:

•   جسر المثنى (1984) ويربط بين حي المثنى وحي النور ، ويبلغ طوله حوالي 238 متر .

•   جسر الزهور ويربط بين حي المثنى وحي الزهور ، ويبلغ طوله حوالي 124 متر .

•   جسر السويس ويربط حي الفيصلية وحي الزراعي ويبلغ طوله 269 متر .

•   جسر سنحاريب وهو يربط بين حي الفيصلية والحي الزراعي ، ويبلغ طوله 180 م .

•   جسر السكر ويربط حي البريد بتقاطع حي السكر وطوله حوالي 120م.

جسور العراق: جسور المحافظات

تضم مدن ومحافظات العراق عدداً من الجسور، ومن بين هذه الجسور:

•   جسر التنومة الجديد  (جسر شط العرب) في البصرة، وهو جسر معلق مدعم بالكوابل، ويبلغ طوله 1280 م وارتفاعه 35 م،  ويربط بين قضاء شط العرب ومدينة البصرة،  وهو يحل مكان جسر التنومة المعدني القديم.

•   جسر خالد بن الوليد في محافظة البصرة الذي يمتد فوق جزيرة السندباد التي تقع في وسط شط العرب.

•   جسور في السماوة ، ومن بينها الجسر المعلق الاول في العراق، وأعيد تاهيله كجسر عوارض من الخرسانة المسلحة والجسر المعدني الذي أقيم في مكان جسر خشبي، واحتفظ بإسم جسر الخشب.

جسور المشرق العربي: جسور سوريا

تضم قائمة جسور سوريا  عدداً من الجسور القوسية القديمة و جسور علوية في الميادين داخل المدن لا تدخل ضمن تعريف سلسلة جسور في بلاد العرب.

ويقع على نهر الفرات داخل الأراضي السورية 26 جسراً رئيساً متنوعاً. وتتوزع على امتداد مجرى النهر في سوريا بدءً من مدينة جرابلس شمالاً، وحتى مغادرته مدينة البوكمال جنوباً.  وهناك عشرات من الجسور الصغيرة التي أقيمت على فروع النهر والوديان المجاورة.

•   تضم جسور نهر الفرات، والتي تعرض معظمها للتدمير خلال فترة الحرب الأهلية المستمرة في سوريا:

◊Ÿ  جسر دير الزور المعلق  الذي أقيم في عام 1931 وتضرر خلال الحرب الأهلية السورية  التي بدأت في عام 2011.

واستند جسر دير الزور إلى ابراج ترتفع 36 متراً، ويبلغ طول الجسر 450 م وعرضه 4 م، ويتضمن مسرباً واحداً للمركبات.

وقد توقف مرور المركبات على الجسر في عام 1980 واصبح ممراً للمشاة.

يعتبر الجسر المعلق أهم معلم أثري في مدينة دير الزور التي توصف بأنها مدينة الجسور، وهناك سبعة جسور رئيسية فيها تضم جسر السياسية. ويحمل الجسر المعلق مكانة كبيرة لدى أهالي دير الزور، ولطالما ذكر في قصائد الشعراء.  ولا يكاد يخلو منزل في دير الزور من صور لجلسات عائلية أو ذكريات عاطفية. وقد كان من عادة أهل دير الزور زف العروس فوق الجسر، وبقية جسور المدينة، وهي ممارسة درج عليها سكان بنغازي في ليبيا على جسر جليانة.

◊Ÿ  جسر قره قوزاق الذي يشكل معبرًا بريًا يصل بين محافظات الرقة ودير الزور والحسكة في الجزيرة السورية بباقي الأراضي السورية و يعتبر الطريق الرئيسي الواصل بين مدينتي حلب والرقة، و جسر البقعان وهو يربط الجزيرة بالأراضي السورية وجسر السياسية والذي يصل مدينة دير الزور بريفها الشمالي ومع محافظة الحسكة.

◊  الجسر العتيق (جسر المنصور)، ويربط بين ريف الرقة والمدينة. وقد بناه البريطانيون  في عام  1942، وكان يُطلق عليه اسم جسر غيت.

◊  جسر الميادين والذي يصل بين مدينة الميادين غرب الفرات وبلدة ذيبان شرقي الفرات، ويعد من أكبر الجسور في محافظة دير الزور بعد جسر السياسية.

•   جسورعلى عوائق طبيعية ومن بينها جسر هرة درة الذي اقيم على وادي حشاركة في منطقة عفرين شمال سوريا في عام 1913، وهو أحد أقدم الجسور المعدنية في العالم العربي. ويبلغ طول الجسر 450 م وارتفاعه 95 م، من أدنى نقطة في الوادي أسفل الجسر.

وتعني تسمية هرة درة باللغة الكردية “لك أن تذهب حيثما شئت”، باعتبار أن الجسر بوابة إلى تركيا وإلى أووبا. ويعد الجسر جزءاً من الخط الحديدي لقطار الشرق السريع الذي تم تأسيسه خلال فترة الحكم العثماني وبناه الألمان وكان يصل بين بغداد وبرلين ؛ ويمر في المنطقة الشمالية من منطقة جبل الأكراد التي تتخللها وديان عميقة .

تحول الخط بعد انتهاء الحرب العالمية الأولى إلى خط مدني يستخدمه التجار والسياح والمسافرون، ومن بينهم سكان قرى عفرين المتوجهين الى  حلب ودمشق، وقد توقفت رحلات القطار خلال سنوات الحرب الأهلية.

جسور المشرق العربي: جسور لبنان

يضم لبنان عددا من الجسور، ومعظمها جسور أثرية قوسية أو جسور صغيرة قديمة مثل جسور الدامور والليطاني والأولي الأساسي والقعقية وعرقة والخردلي. ومن بين :

•  جسر المديرج، وهو أعلى جسر في لبنان ويمتد على الطريق الجبلية التي تصل بين بيروت وشتورة ودمشق. وقد أقامته حكومة رفيق الحريري في عام 1998 في إطار مشاريع إعمار لبنان.

جسر المديرج  هو جسر قوسي حديث من الخرسانة المسلحة،  يصل ارتفاعه إلى 75 م ، وطوله  480 م. وقد دمرته إسرائيل جزئيا في عام 2006 ، واعادت الدولة اللبنانية ترميمه.

•  جسر القاضي،  وهو من أقدم الجسور في لبنان، وقد أنشئت بجانب الجسر قرية أخذت إسمها من الجسر فصارت تعرف ببلدة جسر القاضي. وقد بني الجسر وتم توسيعه عدة مرات على مر القرون، وفي المرة الأخيرة تعرض  للهدم بعدما عبرت عليه الدبابات الإسرائيلية في العام 1982. وقد أعادت الدولة اللبنانية، بناءه من الإسمنت المسلح، ويبلغ طوله 48 م وعرضه 12م وارتفاعه 10 م.

•   جسر طيرفلسية وهو جسر قوسي قديم مبني من الحجارة والإسمنت المسلح، وقد رُمِم في عام 1992، ويبلغ طوله 64 م وعرضه 12م وارتفاعه 5 م .  ويقع الجسر بين بلدتي الزرارية وطيرفلسيه، في جنوب لبنان، ويربط قضائي صور والزهراني .

جسر عبدون

جسور المشرق العربي: جسور الأردن

•  جسر وادي عبدون

افتتح جسر وادي عبدون في عام 2006، ويربط أحياء شمال وجنوب عمان عبر الدوار الرابع في جبل عمان.

جسر عبدون أو جسر كمال الشاعر هو جسر مدعوم بالكوابل على ثلاثة أبراج على شكل Y.  ويبلغ طول الجسر حوالي 417 م وفيه أربعة مسارب، ويرتفع برج الجسر 71م، بينما يرتفع سطح الجسر عن أدنى نقطة في الوادي حوالي 45 م .

قام بتصميم الجسر دار الهندسة ، والتي فازت بجائزة تقديرية  في عام 2007 من معهد المهندسين الإنشائيين على تصميم الجسر.

•   جسور على نهر الأردن بين الأردن وفلسطين

Ÿ ◊   جسر الملك حسين أو جسر اللنبي  يقوم على نهر الأردن  ويربط بين الأردن ودولة فلسطين.

يبعد الجسر عن عمان 60 كم وعن مدينة أريحا في فلسطين 5 كم، في منطقة تقع عند 273 م تحت مستوى سطح البحر.

أقيم الجسر الأصلي في  العهد العثماني في عام 1885 م ، وأعادت سلطة الحماية البريطانية بنائه من الخرسانة في عام 1918، وسمي بجسر اللنبي. ودُمر الجسر في عام 1927م بسبب زلزال نابلس  وأعيد تأهيله.  ودمرته إسرائيل في عامي 1948 و 1967 م ، وأعيد بنائه في عام 1968 من الحديد بشكل مؤقت وبنظام جسر جملوني.

اعيد بناء الجسر في عام 1994 بجسر حديث بتمويل من الحكومة اليابانية. ويستخدم الفلسطينيون الجسر كمعبر للأردن ولأغراض الحج ومنفذ للعالم الخارجي باستخدام مطار الملكة علياء الدولي في عمان

◊Ÿ  جسر الشيخ حسين أو معبر نهر الأردن الذي يعتبر أحد المعبرين الواقعين على حدود الأردن ودولة فلسطين المحتلة.  وقد بناه الشيخ حسين عبد الهادي من عرابة في جنين لعبور الحجاج إلى الأردن.

•   جسور تاريخية على نهر الأردن

◊ Ÿ أقُيم جسر الملك عبد الله  في عام 1950 من الخرسانة المسلحة في عهد الملك عبد الله الأول بالقرب من اريحا ليربط الضفة الغربية بالأردن، ويقصر المسافة بين القدس وعمان إلى 45 دقيقة، ودمرته إسرائيل خلال حرب 1967.

◊  Ÿ جسر بنات يعقوب ، ويعتقد أن صلاح الدين الأيوبي هو أول من بنى الجسر في المكان الذي عبر منه النبي يعقوب نهر الأردن برفقة بناته في طريقهم إلى شمال سوريا.  وجاء بناؤه كمعبر لطرق القوافل المتوجهة من فلسطين إلى دمشق، وقام السلطان المملوكي الظاهر بيبرس بتجديده في القرن الثالث عشر.

◊ Ÿ جسر داميا أو جسر الأمير محمد ، ويقع  شمال مدينة أريحا  على مسافة  35 كم. وقد أقام الجسر  السلطان المملوكي الظاهر بيبرس، وظل مُستخدمًا في فترة الحكم العثماني وأثناء الانتداب البريطاني على فلسطين . وتم تجديد الجسر عدة مرات في القرن العشرين، وجرى تدميره على يد إسرائيل في عامي 1946 و 1967، وتم تأهيله اكثر من مرة لتسهيل الحركة التجارية مع الضفة الغربية في عامي 1969 و 1991 ، حتى تم اعتباره في عام 2014، منطقة عسكرية من سلطة الإحتلال الإسرائيلي.

◊   جسر المجامع، وقد اشتهر تاريخياً باسم جسر الصنبرة،  ويقع في منطقة الباقورة في الأردن على مسافة 5 كم جنوب بحيرة طبريا.  وتلتقي عنده  الحدود السياسية  لكل من  الأردن وسوريا وفلسطين في المنطقة التي تعرف بمثلث اليرموك. ويجمع الجسر مياه نهري اليرموك والأردن في مجرى واحد، ولذلك جاءت تسميتة بجسر المجامع كما يعتقد.

ويعود جسر المجامع إلى ثلاث حقب تاريخية بدأت بالعهد الروماني ، ثم العثماني، ثم الإنتداب البريطاني، ولذلك، توجد آثار لثلاثة جسور في موقع الجسر، ولذلك جاءت تسمية جسر المجامع كما يعتقد أيضاً، إذ يجمع عدة جسور. ولا يزال الموقع يضم قاطرة أثرية للخط الحجازي على السكة الموجودة في جزء من الجسر، ومبنى الجمرك العثماني القديم، ومجسم متكامل لمشروع  توليد الطاقة الكهربائية لفلسطين وشرق الأردن من خلال الاستفادة من مياه نهر اليرموك، الذي أجهضته إسرائيل.

المصادر
https://bit.ly/2LIUZtP     جسور العراق  
https://bit.ly/2y9qLNw    جسور الموصل 
https://bit.ly/2TeyFMW  جسور لبنان  
https://bit.ly/367x2Wy   جسور الأردن   
https://www.iasj.net/iasj?func=fulltext&aId=178789
https://en.wikipedia.org/wiki/List_of_bridges_in_Syria
Written By
More from AR

صناعة الطيران| الريادة المغربية في العالم العربي في التقنيات المتقدمة

نشأة صناعة الطيران في المغرب تحتل المغرب مركز الريادة في العالم العربي...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة عشر + أربعة عشر =