الينور هولند [5]| الأميركية …نجمة ساطعة في فن الخط العربي واللاتيني

الأميركية المجازة في فن الخط العربي واللاتيني

 الأميركية الينور هولند… تتقن ممارسة الخط العربي واللاتيني

نشأة الينور هولند

ولدت الينور عائشة هولند Elinor Aishah Holland  في عام 1960 في الولايات المتحدة، وعاشت في ولاية نيويورك، وكانت مُغرمة في طفولتها بفن الخط وانحناءات الخطوط اللاتينية.

حصلت على درجة البكالوريوس في الدراسات الدينية من جامعة المعبد في مدينة فيلادلفيا بولاية بنسلفانيا الأمريكية.  ودرست اللغة العربية في جامعة بنسلفانيا، ثم في مركز الدراسات العربية CASA في الجامعة الأمريكية بالقاهرة.

إنضمت الينور هولند إلى جمعية الخطاطين في نيويورك وتعلمت الكتابة بالحروف اللاتينية، وقد برزت في فن الخط بهذه الحروف، وتمارس تعليم الخط في جمعية الخطاطين وأعمال الخط بشكل تجاري.

تعيش الينور هولند في وادي هدسون في ولاية نيويورك ولها ولد وابنة.


سلسلة الخط العربي بايادي غير عربية
الخط العربي| دُرًةَ الفن الإسلامي.. الذي ولد في العراق
الخط العربي [1]|الخطاط فوآد هوندا الذي نقل الخط العربي للجزيرة اليابانية
الخط العربي [2] | الخطاط نور الدين مي غوانغ الذي يكتب الخط العربي بحروف صينية
الخط العربي [3]| الأميركي الأوروبي محمد زكريا سفير الفن الإسلامي في أميركا
الخط العربي [4]| الإيبيرية نورية غارسيا التي نقلت الخط العربي للعالمية
الخط العربي [6] | التركي حسن الجلبي.. رائد المدرسة التي نقلت الخط العربي إلى العالمية
الخط العربي [7]| نجيب نقاش وآخرون … حروفية عربية بأيدي غير عربية
كريم جعفر من المغرب| سفير الثقافة العربية في فرنسا
اللغة العربية في ميزان اللغات العالمية

الينور هولند: رحلة الخط العربي

زارت الينور هولند اسطنبول في عام 1978 عندما كان عمرها يقارب 18 سنة. وشاهدت كتابات الخط العربي على واجهات المباني القديمة والمؤسسات وفي واجهات المساجد الداخلية والخارجية خلال تجوالها في المدينة وزيارة مساجد في المدينة. وقد أذهلها جمال الخط العربي، وهي التي تتذوق فن الخط منذ طفولتها.

تلك كانت بداية شغفها وحماسها للخط العربي، وولادة الخطاطة الينورهولند.

وجدت الينور هولند أن تعلم الخط العربي صعباً . كان هناك أربعة أميركيين قد نالوا جوائز في مسابقات فن الخط العربي  في المسابقات العالمية التي تجري في تركيا (حتى عام 1994)، وكان ثلاثة منهم من اصول إسلامية، وكان محمد زكريا الوحيد من بينهم من ذوي الأصول الأوربية.

كان محمد زكريا أول خطاط في الولايات المتحدة، وربما في العالم الغربي في حينه، قد حصل على إجازة الخط (دبلوما) من المدرسة التقليدية للخط العربي في اسطنبول في عام 1988.

وهكذا اختارت محمد زكريا في عام 1998 لتتعلم فن الخط العربي على يديه. وبدأت في تعلم الخط في الولايات المتحدة لعدة سنوات، بينما كانت تمارس وتعلم فن الخط بالحروف اللاتينية، وكانت قد تزوجت وأصبح لها أطفالاُ.

ثم إنتقلت إلى تركيا لإكمال تعلم الخط بالتنسيق مع معلمها محمد زكريا في مركز الخط العربي الذي يعمل برعاية مركز التاريخ والفنون والثقافة الإسلامية (إرسيكا  IRCICA). وأصبحت الينور واحدة من ثلاثة أمريكيين درسوا الخط في المدرسة العثمانية التقليدية الأكثر حرفية في العالم الإسلامي لتعليم الخط العربي (الخط بحروف عربية).

تعلمت الينور هولند  الخط في اسطنبول، على يد استاذ محمد زكريا الخطاط حسن جلبي وتلميذه أفضال الدين كيليش الذي حصل على إجازة الخط في عام 1993.  والخطاط أفضال كيليش هو من قام بكتابات الخط على وجوه ساعة مكة في عام 2009،  وبطول 43 م لكل وجه وارتفاع يزيد على 20 م لشريط الخط.

كانت  تقضي أسبوعًا أو أكثر في تركيا، متفرغة تماماً للخط، في صفوف التدريب وتظل مستيقظة ليلاً حتى الرابعة صباحًا تمارس التدرب على فن الخط.

كان الشيء العظيم الذي تتذكره الينور عائشة هولند في فترة دراستها لفن الخط في تركيا، أنه كان مكاناً ملهماً للغاية لممارسة تعلم الخط، وكان هناك الكثير من الخطاطين في كل مكان، ولم يكن هناك اي شيء يمنع المرء من تكريس نفسه لتعلم الخط.

حصلت الينور هولند على شهادة دبلوما أو  إجازة في الخط العربي (Icazet بالتركية : Ijaza) في عام 2013   في خطي الثلث والنسخ من المعلم محمد زكريا بعد سنوات طويلة من التدريب.

وقد سبق الينور هولند في الحصول على إجازة الخط من المدرسة العثمانية التقليدية، خطاطون آخرون من أصول  غير عربية أو إسلامية ؛ أستاذها محمد زكريا من الولايات المتحدة الذي نال إجازته في عام 1988، وفوآد هوندا من  اليابان الذي نال إجازته في عام 2000 ، ونوريا جارسيا من إسبانيا والتي نالت إجازتها في عام  2007، ولحق بها نور الدين ميي من الصين الذي نال إجازته في عام 2017.

كان محمد زكريا الأوربي الأصل الوحيد في الولايات المتحدة الذي لديه إجازة خط من تركيا من المدرسة العثمانية الأكثر مهنية وتشدداً.  وقد تبعه في ذلك الإميركي العربي الأصل والأستاذ الجامعي في الهندسة الميكانيكية  نهاد دخان من فلسطين في عام 2009 ثم الينور هولند، السيدة الأميركية الوحيدة من أصول أوروبية في عام 2013 التي تتلمذت على أيدي محمد زكريا وحسن الجلبي.

الخط العربي واللاتيني

أعمال الينور هولند

الينور هولند هي الفنانة الوحيدة في الخط العربي بين معاصريها التي تتقن فن كتابة بالخطوط العربية واللاتينية.  وكانت عضوة في مجلس إدارة جمعية الخطاطين في نيويورك ، وهي مُدَرِسَة منتظمة في الجمعية  لتعليم فن كتابة بالحروف اللاتينية والعربية أيضاً.

أقامت الينور هولند العديد من ورش العمل في الكليات والمراكز الفنية والمتاحف، كان من بينها متحف المتروبوليتان للفنون والمتحف الأمريكي للتاريخ الطبيعي ومعهد سميثسونيان ومعهد ديترويت للفنون وكلية الزيتونة. وقد عُرِضَتْ أعمالها في الكويت والسعودية والجزائر وعلى نطاق واسع في الولايات المتحدة الأمريكية وكندا. وتقوم الينور هولند بتنظيم برامج لتعليم الخط العربي للبالغين والشباب في جميع أنحاء الولايات المتحدة وكندا ودول أخرى منذ عام 1994 .

كان أول أعمال الينور هولند شعاراً لمعرض في أريزونا، عملت على إعداده لمدة أسبوعين، وكانت تتشاور فيها مع معلمها محمد زكريا، حتى تتمكن من إنجاز العمل بالصورة الصحيحة.

وكان أيضاً من أوائل أعمالها إعداد لوحة خط لآية من سورة الحجرات بتكليف من وزارة الخارجية ليقوم الرئيس جورج بوش بتقديمها إلى إلى خادم الحرمين الشريفين عند زيارة السعودية في أوائل عام 2008.

شاركت الينور هولندا في ندوات  للتعريف بالخط العربي وبمواد الخط وبتقديم محاضرات في مراكز ثقافية  وفي الجامعات مثل جامعة ويسكونسن  وكلية الزيتونة في بيركلي في كاليفورنيا. وشاركت في ندوات  وحلقات تعليمية في مراكز ثقافية، مثل متحف ميشيل كارلوس  في جامعة إيموري في ولاية أتلانتا  (2010) ومتحف دالاس للفنون   ومركز التواصل الإبداعي في ولاية تكساس (2019) وفي المسجد التركي  في لانهان في ولاية ماريلاند (2019)  حيث قدمت عروضاً حية لكتابات الخط العربي.

وكانت الينور هولند تلاحظ  على وجوه الطلاب الذين تدرسهم عند رؤية الخط العربي نفس الشغف بالخط العربي الذي عاشته عندما زارت تركيا لأول مرة في شبابها .

وتتضمن مجالات عملها، بصفتها فنانة حرة في الخطوط اللاتينية والعربية، المشاركة في مجالات فن الخط المتعددة.  وقد عرضت أعمالها في معارض الفنون وساكلر التابعة لمعهد سميثسونيان وفي مؤتمر الملك فهد للقرآن، وفي أرامكو وفي بينالي الشارقة والكويت، وبرنامج الرحلات التعليمية لمؤسسة الدين في نيو مكسيكو Deen Intensive Foundation ، ومراكز إسلامية مختلفة في أمريكا الشمالية.

وتقتني معاهد ومتاحف  ومنها معهد سميثسونيان  ومتحف مدينة نيويورك للفنون الإسلامية ومتحف متروبوليتان للفنون ومتحف روبن ومكتبة نيويورك العامة ومبادرة كلينتون العالمية وجامعة كولومبيا وجمعية نيويورك للكتاب وجامعة لونج آيلاند وجامعة الزيتونة وقصر سلطان بروناي بعضاً من أعمالها . وتكلفها وزارة الخارجية الأمريكية  بإنجاز أعمال لتقديمه كهدايا عند القيام بزيارات متبادلة مع قادة الدول الإسلامية.

وقد نظمت معرضًا بعنوان الأبجدية من الشرق إلى الغرب ، في معهد برات في نيويورك . وتعمل حاليًا على إعداد كتاب تعليمي عن الخط الإسلامي مع محمد زكريا.

الينور هولند: تجربة تعلم وممارسة الخط العربي

يجمع الفن الناس، وتتطور علاقات مختلفة بين الخطاطين الذين تتعلم منهم أو تعلمهم الخط. وقد ذكرت إيلينور عائشة هولاند أن أهم شيء تعلمته من أستاذها محمد زكريا أن فن الخط يدور حول الحب؛ حب فن الخط؛ وحب الحروف والأشياء التي تجمع الحروف معًا، وحب بالناس الذين تتعرف إليهم والذين يجذبهم حب الخط إلى حياتك.

وهكذا يتعين على الطلاب المهتمين بتعلم الخط  أن يبدأو رحلة التعلم  بعقل وقلب مفتوح. فإذا كانوا يحبون الخط، فإنه يمكنهم أن يجدوا الصبر والجَلَدْ الذي يحتاجونه لتعلم وممارسة فن الخط فيما بعد، وهي تجربة ستعود عليهم بخبرة كبيرة.

وقد  أدركت الينور من خلال مشاهداتها أهمية البُعد الثقافي في تعليم الخط، ذلك أن فن الخط العربي هو الفن الأبرز في الثقافة الإسلامية الذي تمتد جذوره إلى  القرآن الذي كُتب بهذا الخط، حتى أن معلميها حسن الجلبي ومحمد زكريا،  والخطاطين الأتراك عموماً ، كانوا يصفونه بالخط الإسلامي.

 ويتصل فن الخط بكتابة نصوص ذات قيمة روحية وتاريخية، وبه تتلى صلوات المسلمين ، ولابد للخطاط من معرفة المعاني العميقة للنصوص التي يكتبها.

ورأت الينور هولند أن كتابة الخط العربي هو فن بمعنى الكلمة؛ إذ هو فن متعدد الأبعاد يتطلب مهارات كثيرة و فهم عميق لحيز الكتابة والتصميم.

ويستدعي فن الخط توظيف المهارات الثقافية والفكرية والحركية ويحتاج إلى الكثير من الصبر والانضباط. ويستطيع الخطاط الذي يتمتع بالمهارات اللازمة وحب الخط، تطوير مهارات كتابة الخط واكتساب الحرفية بعد سنوات من المثابرة و الجهد.

وتعتقد إلينورأن إنجاز لوحة خط عربي بشكل نهائي هو عملية شاقة. وهناك العديد من الخيارات لعمل تصاميم تتناسب فيه الحروف بطريقة متناغمة.ويجب تجربة خيارات مختلفة لترتيب الحروف وإعادة ترتيبها حتى يكون لديك التكوين الأكثر توازناً. وذكرت على سبيل المثال، أنها أعدت سبعة تصميمات مختلفة تمامًا لأحد الأعمال ، قبل أن تصل إلى اللوحة النهائية وهي تستطيع الآن أن تضع عدة تصميمات مختلفة الآن لهذه اللوحة.

وترجع فنيات وجماليات الخط العربي إلى أن الحروف في الكلمات تكون فيها متصلة، خلافاً لللغات الأخرى التي تكون فيها حروف الكلمات مستقلة. ويأخذ الحرف في هذا الخط  أشكالاً وارتفاعات مختلفة حسسب موقعه في الكلمة ونوع الخط.  وهذا يجعل من الكتابة العربية قابلة لاكتساب أشكال هندسية مختلفة من خلال المد والرجع والاستدارة والتشابك والتداخل والتركيب.

وذكرت الينور هولند إن لكل من الأحرف والكلمات والجمل مركزها وطريقة تكاملها الخاصة بها، وتتمثل مهارة الخطاط في قدرته على جمعها معاً والمناورة لتحقيق التوازن وجمالية الخط، بحيث تتموضع كل منها في اماكنها الصحيحة.

المصادر

https://bit.ly/2YU8Syx
https://www.nyislamicarts.com/elinor-aishah-holland
https://www.jmu.edu/islamweek/elinor_aishah_holland.htm
http://www.sakkal.com/MuslimCalligraphyAmerica.html
http://kaligrafitipografi.anadolu.edu.tr/portfolio/elinor-aishah-holland/?lang=en
Written By
More from AR

ثقافة عربية| الخيول العربية التي راهن عليها العالم دائماً

الخيول العربية التي راهن عليها العالم دائماً نشأة الخيول العربية الخيول العربية...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

1 × أربعة =