صناعة السيارات| ريادة مصرية في انتظار تصحيح المسار

سيارات نصر .. صفحات مجيدة .. من تاريخ مصر

صناعة تجميع السيارات في مصر

شرعت مصر في دخول عالم صناعة تجميع (تركيب) السيارات منذ عقود طويلة. وكانت مصر تُنتَج الهياكل والأجسام الخشبية والمعدنية للسيارات في شركة مصر للهندسة والسيارات في الأربعينيات والخمسينيات من القرن الماضي. كما كانت تقوم بإنتاج وتجميع سيارات فورد في الإسكندرية في الخمسينات.

و أقيمت شركة السيارات المصرية  في عام 1959 وبدأت في إنتاج سيارة رمسيس في عام 1960 . كما تمت إقامة مصنع لتجميع سيارات نصر في عام  1960 وبدأ الإنتاج في عام 1961 بتجميع سيارات من شركة فيات، ووصل عدد العاملين فيها في قمة ازدهارها إلى 12 ألف عامل.

أنتجت مصر في عام 2017   37 ألف سيارة، وهو 10% مما أنتجته المغرب لنفس العام. ويعمل في مصر 170 شركة في صناعة التجميع ومكونات السيارات في عام 2018، وتضم 19 شركة تقوم بتجميع أنواع من السيارات.

ويبلغ الاستثمار الحالي في صناعة السيارات نحو 3 مليارات دولار، منها 1.6 مليار دولار في صناعة تجميع السيارات و 1.4 مليار دولار في صناعات المكونات المغذية، وهناك  86 ألف عامل يعملون في صناعات السيارات وصناعة المكونات المكملة لها. 


مواضيع ذات صلة
مصر| مؤشرات التنمية الإجتماعية والإقتصادية (بيانات 2017)
صناعة الطيران| الريادة المغربية في العالم العربي في التقنيات المتقدمة
صناعة الطيران| دولة الإمارات على طريق الإقتصاد المعرفي
صناعة السيارات| الإقتصاد المغربي على طريق العالمية
صناعة السيارات| تجارب عربية ممتدة في دول المغرب العربي

تطور صناعة تجميع السيارات في مصر

شكل 1: رمسيس .. الرحلة القصيرة

سيارة رمسيس

بدأت فكرة إنشاء صناعة السيارات في مصر في عام 1958 مع مشروع تقدم به المهندسان المصريان جورج حاوي وعَصًام الدين أبو العلا لإنشاء مصنع للسيارات إلى وزير الصناعة عزيز صدقي. وافقت الوزارة على المشروع وشرع المهندسان في إقامة المصنع. وقدمت لهم الحكومة قطعة أرض قرب منطقة الأهرامات وتعاقدت الحكومة على شراء 200 سيارة من إنتاجها ودفعا ثمنها مقدماً بهدف دعم مشروعهما.

تأسست شركة السيارات المصرية  وكان للشركة الألمانية NSU  حوالي 50% من أسهم الشركة. بدأت الشركة الإنتاج في عام 1960 بعدة نماذج وكانت السيارة تباع  بداية بمبلغ 200 وارتفع في النهاية إلى 570 جنيه مصري، ما يعادل 500-1400 دولار في الستينات.

وشمل الإنتاج سيارات رمسيس وجميلة والميني جيب بهيكل مصري وبمحرك ألماني 4 NSU Prinz (cc600-550\ قوة 20 حصان) وأجزاء ميكانيكية وكهربائية من شركة NSU في ألمانيا، ووصلت نسبة المكون المحلي منها إلى حوالي 30%. وكان الهيكل المعدني يصنع بطريقة شبه يدوية  لارتفاع تكلفة آلات الكبس لتشكيل أجزاء الهيكل  Steel stamping وكان المصنع ينتج ما يصل إلى 6 عربات يومياً و400 سيارة سنوياً.

بدأ سوء الحظ يلاحق شركة السيارات المصرية فور بدء إنتاجها.  وقد تعرضت سيارة رمسيس بداية لمنافسة من سيارات فيات الأكثر جودة والتي بدأت تنتج في عام 1961.  ثم توقف إنتاج مصنع NSU في ألمانيا للمحرك المستخدم في سيارات رمسسيس في عام 1963 وبدأ إنتاجها لمحرك جديد على مستوى العالم في عام 1964 ظهر أنه كثير الأعطال.

أنتجت رمسيس بين عامي  1963و 1966 موديلين جديدين وزادت سرعة السيارة عن 100 كيلومترا في الساعة.  وقد أدى سوء أوضاع شركة NSU  الألمانية في النهاية إلى بيع المصنع لشركة فولسفاكن وبالتالي توقف إنتاج محركاتها في عام 1969.

وبذلك وقعت شركة رمسيس ضحية الظروف المحلية والخارجية والتي لم تكن في صالح تطويرها. وفي عام 1967 توقف إنتاج رمسيس، وكانت قد أنتجت  1700 سيارة فقط وكان معظم العمل يدويا، وتم إيقاف إنتاج رمسيس بشكل نهائي في عام 1972، ولا يبدوا أن جهوداً قد بُذلت لإنقاذها.

يبين الشكل 1 مجموعة من الصور لسيارات رمسيس. وهناك أدبيات كثيرة تتندر على جودتها، غير أن ما تظهره صورة  السيارة مقارنة مع مثيلاتها اليابانية في حينه تويوتا ونيسان أنها كانت متقاربة معهمافي شكلها على الأقل، ولذلك لا يصح مقارنتها بالسيارات الحديثة. وقد وجدت السيارات اليابانية الرعاية وتواصل تطويرها، بينما لم تجد رمسيس من يتعهدها.

توقفت رمسيس عن إنتاج سيارات الركوب بعد أن حققت حلم المصريين في بداية عصر التصنيع وأطلقت الشرارة لصناعة السيارات في مصر، وتحول إنتاج شركة رمسيس للباصات الصغيرة(الميكروباص) والشاحنات، وتحولت الأنظار إلى شركة نصر للسيارات.

شكل 2: مشروع نصر .. في انتظار تصحيح المسار

 سيارة نصر

بدأت مصر في إقامة مصنع لتجميع سيارات نصر في عام  1959 وبدأ الإنتاج في عام 1961 بتجميع سيارات من شركة فيات، ووصل عدد العاملين فيه في مراحل متقدمة إلى 12 ألف عامل .

كان الهدف من تأسيس شركة نصر توفير سيارة فى متناول الجميع، وجاء انشاء الشركة كجزء من عملية التصنيع الشامل  التى بدأت بعد عام 1952م، ولتوفير فرص العمل للمصريين الذين انتقلوا للمناطق الحضرية للحصول على عمل فى المصانع التى أخذت الحكومة في تشييدها.

بدأت الشركة العمل على تجميع السيارات الأجنبية بترخيص من الشركات، وحصلت بداية على ترخيص من شركة فيات في عام 1961 لأنها سيارة صغيرة واقتصادية في استهلاك الوقود وأسعارها مناسبة للمصريين. وكان مقرراً لشركة نصر أن تصنع أول سيارة مصرية كاملة بعد 8 سنوات، وعلى 4 مراحل وهى مرحلة التجميع وتصنيع المحرك وأجزاؤه وتصنيع الأجزاء الميكانيكية وتصنيع جسم السيارة.
قامت شركة نصر بالتعاون مع فيات الأيطالية بتجميع سيارات الركوب في الستينات من موديلات  فيات تحت مسمى نصر 1100و1300و2300.  وأنتجت الشركة إبتداء من السبعينات نماذج عديدة ومنها نصر (فيات) 125و 127، و 128 الأكثر نجاحاً ونصر 131 و132، ونصر بولونيز ونصر دوجان ونصر توفاش شاهين التركية الذي يعد أحد أنجح طرازات الشرك وأخيرا نصر فلوريدا في عام 2009.
وشمل نشاطات شركة نصر إنتاج سيارات الركوب والشاحنات الثقيلة والحافلات والجرارات والمعدات الزراعية والدراجات وإطارات السيارات.  وقامت الشركة بإنتاج الشاحنات والحافلات بالتعاون مع كلوكنر همبولدت دويتس الألمانية للإستخدام المدنى والعسكرى فى عام 1959م، ومقطورات النقل بالتعاون مع بلومهارت الألماني في عام 1961، والجرارات الزراعية بالتعاون مع I M R اليوغوسلافية، والجيب الإيطالى لتلبية احتياجات الجيش المصرى.

لم تتحقق خطة الدولة فى بناء سيارة مصرية خالصة، ولم تجري للشركة عمليات التحديث والتطوير، وكانت نسبة المكون المحلي أعلى مما  تطمح له الدولة اليوم فى الوصول إليها من خلال استراتيجية صناعة السيارات.

تبين المقارنة بين سيارات هونداي بوني وسيارات نصر في الثمانينات، وما وصلت إليه سيارات هيونداي اليوم، أن غياب الرعاية والتطوير والتحديث هو الذي أوصل شركة نصر إلى نهاية غير سعيدة والبدأ في تصفيتها في عام 2009.

غير أن الحكومة أوقفت إجراءات التصفية في عام 2013 ، وهناك جهوداً تبذل لإعادة إحياءها ولم تتبلور بعد خطة لذلك تتفاوت بين تطوير مرافق الشركة والشروع في إنتاج سيارة محلية أو استثمارها من شركة عالمية لتجميع السيارات في مصر بمكونات مصرية أعلى.

تجميع السيارات في مصر

دخلت مصر بعد عام 1973م عصر الانفتاح الإقتصادي، وبدأت شركات عامة وخاصة بتجميع عدد كبير من أنواع السيارات.

بداية تأسست العربية الأمريكية لتصنيع السيارات والتابعة للهيئة العربية للتصنيع مع كرايسلر الأمريكية في القاهرة في عام 1977. وقامت الشركة بتجميع عدد كبير من السيارات منذ عام 1978.  وقامت الشركة بتصنيع العديد من المركبات بموجب ترخيص من شركات كيا  وهيونداي وبيجو  ومركبات عسكرية وجيب شيروكي وجيب رانجلر.

وقامت الشركة المصرية الألمانية للسيارات بتجميع سيارات مرسيدس في مدينة السادس من أكتوبر. خلال الفترة 1996 -2015.

تجميع الشيقروليه في مصر
تجميع BMW في مصر

وقد توقفت مرسيدس فى مارس 2015 عن تجميع السيارات فى مصر، غير أن الشركة قررت معاودة عملية التجميع في بداية 2019.

وتقوم جنرال موتورز مصر  بتجميع السيارات في مدينة السادس من أكتوبر، بجوارالشركة المصرية الألمانية للسيارات، وهي ليست جزءًا من شركة جنرال موتورز . وقد قامت بتجميع موديلات من أوبل ابتداء من عام  1985 وعدد كبير من موديلات شفروليه أبتداء من عام 2005.

وتقوم مجموعة غبور في القاهرة والتي تأسست في عام 1960 وتعد أكبر مُصنع للسيارات في مصر بتجميع السيارات والحافلات والشاحنات والدراجات النارية وتضم 20 موديلا من سيارات حافلات هيونداي وشاحنات فولفو وخمسة موديلات ميتسوبيشي و أربعة موديلات من مازدا ودراجات وسيارات صينية لشركة جيلي وشيري وسيارات صغيرة للشركة الهندية باجاج أوتو.

وتقوم مجموعة السيارات البافارية بتجميع سيارات BMW في مدينة السادس من أكتوبر للسوق المحلية.

وستقوم الشركة المصرية العالمية للتجارة والتوكيلات بتجميع سيارة كيا سورینتو، وتهدف إلى أن تتجاوز نسبة المكوّن المحلي في السيارة المجمعة داخل مصر نسبة 45 بالمئة.

ويرى البعض أن الموديلات التى يتم تجميعها محلياً هي تلك التي توقفت الشركة الصانعة عن إنتاجها  ومنها على سبيل المثال موديلات لانوس وفيرنا من هيونداي أو موديلات محدودة الإنتشار مثل تويوتا فورتشنر. وتعتمد كثير منها على محركات قديمة، ونسبة المكونات المحلية أقل بكثير مما يعتقد كثيرون.

توجهات مصر لتطوير صناعة السيارات

يسود الرأي في مصر أن صناعة السيارات في مصر تتركز على تجميع أجزاء السيارات المستوردة وفق وزير الصناعة والتجارة المصري في ديسمبر كانون أول 2018.

وقال إن الوزارة لديها خطة طموحة للارتقاء بصناعة السيارات والصناعات المغذية لها. وسيتم تقديم المزيد من الحوافز الاستثمارية لجذب الشركات العالمية للاستثمار فى السوق المصرى والاستفادة من الامتيازات العديدة التى يمتلكها وعلى رأسها منظومة الاتفاقيات التجارية والدولية مثل اتفاقية التجارة الحرة العربية الكبرى مع الوطن العربى واتفاقيات للشراكة مع الاتحاد الأوروبى وجهات أخرى.

وقد تأخرت مصر كثيرا في تصنيع السيارات، رغم تاريخها وتراثها الطويل وتراكم خبراتها في مجال صناعة السيارات لغياب الأرادة السياسية والرؤية والاستراتيجة الواضحة لتطوير هذه الصناعة الهامة منذ قرابة خمسة عقود.

وتتجه مصر للإقتداء بالتجربة المغربية في توطين صناعة السيارات (وهناك حاجة أيضاً للإقتداء بالتجربة التونسية لتوطين صناعة المكونات) بهدف الوصول مرحلياُ إلى نسبة مكونات محلية في التصنيع إلى 40%، الأمر الذي يعني أن نسبة المكونات في تجميع  السيارات لم تقارب هذه النسبة قبل ذلك.

وتسعى الحكومة المصرية إلى تعميق الصناعات المغذية للسيارات مثل المقاعد و أنظمة التبريد والأسلاك الكهربائية، وتقليل الاعتماد على المكوّنات المستوردة لتحفيز المنتجين المحليين والتركيز على إنتاج موديلات معيّنة تتوافق مع السوق المحلية والأسواق المجاورة وأن المستقبل لصناعة للسيارات الكهربائية، وكذلك، لإحياء شركة نصر.  وهناك جهود تُبذل لاستقطاب مستثمرين وشركات سيارات للبدء في تجميع السيارات الكهربائية.

نصر 128.. موديل عام 1987 : جهود لإحياء نصر

وقد نجحت المغرب في توطين صناعة السيارات واستقطاب كبار المصنعين، والتحول للتصدير لمختلف أسواق أوروبا والمنطقة العربية والأفريقية. وتجاوز التصنيع المحلي لسيارات رينو في المغرب 50% عبر التركيز على الصناعات المغذية والتي ساهمت في نجاح التجربة، وباتت تصدر المكونات للخارج، أصبح المغرب أحد أكبر مراكز تصنيع سيارات الشركة.

وتحتاج مصر إلى وقت طويل لتطبيق التجربة المغربية وجهود جبارة من الحكومة وتتطلب عقد اتفاقيات مع شركات عالمية للحصول على إنتاج يكفي السوق المحلية والتصدير لأسواق خارجية، غير أن توافر الإرادة السياسية وتوافر الخبرات الفنية وتطور صناعة مكونات السيارات  يمكن أن يعجل في هذا التطور.

وتعتبر المناولة الصناعية أو المنظمات التي توفر مكونات السيارات، من الاستراتيجيات الناجحة في تنمية صناعة السيارات.  ولذلك يتعين توفير قواعد معلومات حول مكونات السيارات والمنظمات التي تعمل على إنتاجها، وتنظيم معارض لمنتجاتها  بهدف تعزيز المناولة الصناعية والترويج للمنتجات وعقد الصفقات وجذب الاستثمار والشراكات بهدف تطوير المؤسسات الصناعية القائمة والرفع من قدرتها التنافسية.

المصادر 

http://www.oica.net/category/production-statistics/2017-statistics/
https://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%B1%D9%85%D8%B3%D9%8A%D8%B3_(%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B1%D8%A9)
http://www.egypttoday.com/Article/3/46418/Fiat-Volkswagen-explore-investment-in-Egypt%E2%80%99s-auto-industry
https://en.wikipedia.org/wiki/Nasr_(car_company)
https://www.youtube.com/watch?v=S6jWrao1n9E

 

 

 

 

 

نصر

Written By
More from AR

العراق | مؤشرات التنمية البشرية والإقتصادية

العراق | مؤشرات التنمية الإسم الرسمي للدولة:  الجمهورية العراقية الموقع: الإحداثيات الجغرافية...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنا عشر + إحدى عشر =