صناعة الطيران| دولة الإمارات على طريق الإقتصاد المعرفي

تصنيع الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص 350- 900 في مصنع ستراتا

صناعة الطيران| دولة الإمارات

صناعة الطائرات في الشركات العالمية

يقوم عدد محدود من الشركات بصناعة الطائرات  على نطاق واسع في العالم، مثل بوينج Boeing  وإيرباص Airbus   المنتجة للطائرات التجارية وبومبارديه الكندية  Bombardier (المتحالفة مع إيرباص) وإمبرير البرازيلية Embraer (المتحالفة مع بوينج)  والمنتجة لطائرات أصحاب الأعمال.

تبدأ عملية صناعة الطائرات بمرحلة التصميم والتخطيط والتي تستغرق عدة سنوات. ويلي ذاك عملية التصنيع والتي يشارك بها عدد كبير جداً من المصانع في دول مختلفة إضافة للمصنع الرئيسي.  وتقوم المصانع المشاركة بصناعة الأجزاء المكونة الكبيرة والصغيرة للطائرة وتتركز في المكسيك واليابان وماليزيا وتركيا والهند، والمغرب والإمارات التي تدخل الساحة بنشاط كبير. وهناك مصانع تتنج المحركات، وأخرى تنتج الكابلات أو المقصورة أو المقاعد أو قمرة القيادة أو النوافذ.  والمرحلة الأخيرة هي تجميع أجزاء الطائرات والتي تم تصنيعها في مصانع ودول مختلفة .

ومع تزايد الطلب العالمي على الطائرات، المتوقع أن يصل إلى 40 ألف طائرة في عام 2030 ، تتحول صناعة الطيران العالمية إلى البلدان الناشئة مثل المغرب والإمارات وتونس وحديثا السعودية لصناعة أجزاء الطائرات.  وترى شركات عالمية مثل شركة كاواساكي اليابانية التي تعمل في تصنيع الطائرات والمحركات، أن هذه البلدان يمكن أن تساعد في خفض تكاليف الإنتاج والفوز في منافسة الأسعار.


مواضيع ذات صلة
الإمارات العربية المتحدة| مؤشرات التنمية (بيانات 2017)
صناعة الطيران| الريادة المغربية في العالم العربي في التقنيات المتقدمة
صناعة السيارات| ريادة مصرية في انتظار تصحيح المسار
صناعة السيارات| الإقتصاد المغربي على طريق العالمية
صناعة السيارات| تجارب عربية ممتدة في دول المغرب العربي

صناعة الطيران في دولة الإمارات

تمحورت الرؤية الاقتصادية 2030 لدولة الإمارات، على تقليل الاعتماد على قطاع النفط كمصدر رئيسي للنشاط الاقتصادي وتعزيز الاقتصاد المحلي وتنوعه وبناء بيئة أعمال منفتحة وتنافسية وفاعلة ومؤثرة ومندمجة في الاقتصاد العالمي.

وكان قطاع الطيران فاعلاً في هذا المجال، إذ حقق القطاع الذي يضم شركات طيران الإمارات والإتحاد وفلاي دبي نسبة 15% من إجمالي الدخل المحلي لعام 2017، بما يعادل 80 مليار دولار.  كما أن قطاع الطيران يوظف 250 الف شخص بشكل مباشر، و225 ألف شخص بشكل غير مباشر.

طيران الإمارات

وقد فاز طيران الإمارات في عام 2016 كأفضل ناقلة جوية في العالم للمرة الرابعة، وكان قد فاز بالجائزة في أعوام 2001، و2002، وفي عام 2013، كما فاز طيران الإتحاد بجوائز في مجالات وسنوات متعددة.

وفي إطار التنويع الإقتصادي،  قامت شركة مبادلة، التي قامت حكومة الإمارة بتأسيسها كشركة اسثمارية في عام 2002 في أبو ظبي، بالتعاون مع شركة مطارات أبوظبي بإنشاء مجموعة من الأصول لتحفيز صناعة الطيران في دولة الإمارات.  وشملت هذه الأصول مجمع نبراس، وشركة ستراتا وإس آر تكنيكس وشركة الخدمات والحلول التوربينية.

شركة مبادلة: مجمع نبراس لصناعة الطيران

قامت مبادلة لصناعة الطيران بتطوير محفظة أصول تضم شركات شركات عالمية متخصصة في تزويد خدمات الصيانة والإصلاح والعمرة، وقاعدة تصنيع تركز على هياكل الطائرات، وبناء قدرات لتصنيع المعدات الأصلية، وأكاديمية للتدريب على الطيران .

وجاء إنشاء مجمع نبراس بهدف دعم إنشاء قطاع مستدام للطيران في الإمارة،  والعمل على تعزيز شراكات متكاملة عبر كامل سلسلة التوريد. وتقوم استراتيجية مجمع نبراس العين للطيران على الاستفادة من أصول مبادلة لصناعة الطيران الحالية، وتطوير برامج التعليم والتدريب والبحث والتطوير.

يمتد مجمع نبراس العين للطيران على مساحة 25 كيلومترا مربعاً، ويضم مشاريع صناعية، وقد تم تخصيص مساحة  5  كلم²  كمنطقة حرة لصناعة الطيران ضمن مجمّع «نبراس العين لصناعة الطيران في مدينة العين.

بدأت عملية تطوير مجمع نبراس في عام 2012، وقد تم إنشاء البنية التحتية اللازمة لدعم متطلبات الشركات المقيمة في المجمع. وتتركز الجهود في العقد القادم  على تنمية أعمال هذه الشركات واستقطاب شركات عالمية مصنعة للمعدات الأصلية وتشجيع إنشاء شركات للتزويد توفر لها احتياجاتها، بما في ذلك المنشآت الصغيرة والمتوسطة.

مصنع ستراتا لأجزاء إيرباص وبوينج
شابة إماراتية في مصنع ستراتا

شركة مبادلة: شركة ستراتا

تأسست شركة ستراتا في العام 2009 وبدأت عملياتها التشغيلية في العام 2010، وتتخذ من مجمع نبراس لصناعة الطيران في مدينة العين مقراً لها. تقوم الشركة بتصنيع متطلبات صناعة الطيران وإنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، وستقوم  الشركة بتنويع نشاطاتها لتشمل مجالات مثل الأتمتة الصناعية والحوسبة المعرفية.

تمتلك شركة المبادلة للاستثمار شركة ستراتا بالكامل، وتُعد جزءًا من قطاع مبادلة لصناعة الطيران والخدمات الهندسية؛ والقطاع المسؤول عن ترسيخ مكانة أبوظبي كمركز عالمي متكامل لصناعة الطيران.

وقد تم توسعة ستراتا في العام 2015، لتبلغ مساحتها  أكثر من 31 ألف م2، وبدأت في عام 2017 في تأسيس منشأة جديدة بالقرب من منشأة ستراتا الحالية تبلغ مساحتها الإجمالية نحو 60 ألف م2، الأمر الذي يعكس مدى التقدم الذي تحققه الشركة.

تستخدم ستراتا كوادر بشرية عالية التدريب (700 اختصاصي وفني).  وشكل أبناء الأمارات أكثر من 50% من كوادر الشركة في عام 2016 معظمهم من الإناث (86%) يعملون كفنيين في صناعة طيران، وخضعوا لبرنامج تدريب تأهيلي في الشركة.

 شركة ستراتا: تصنيع أجزاء الطائرات

تعمل الشركة في مجال إنتاج أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة، وتوريدها لأهم شركات صناعة الطائرات في العالم. وترتبط ستراتا بشراكات استراتيجية لتصنيع معدات الطائرات الأصلية مع كبار مصنعي الطائرات على مستوى العالم، مثل إيرباص وبوينج ووحدة صناعة أجزاء الطائرات التابعة لشركة ليوناردو Leonardo S.p.A.

كما تُعد ستراتا مورداً أساسياً لشركات إف إيه سي سي  FACC، وسابكا لصناعة الطيران SABCA، وساب لصناعة الطائرات.

وتستخدم ستراتا تقنيات حديثة  في مجال صناعة أجزاء الطائرات، ولديها سلسلة إمداد متكاملة، وكوادر بشرية مؤهلة مما يوفر للشركة الإمكانات اللازمة لتصميم وتطوير وتصنيع المكونات الرئيسية للطائرات وهياكلها، مثل الأجنحة والجنيحات المثبّتة، للجيل الجديد من الطائرات التجارية.

وقد رفعت الشركة من قدرتها الإنتاجية لهياكل الطائرات في عام 2017 بنسبة 7% مقارنة مع عام 2016. وتعمل ستراتا على بناء سلسلة إمداد محلية في مجال صناعة الطيران في أبوظبي، حيث تتجاوز نسبة جهات التوريد التي تتخذ من دولة الإمارات مقراً لها 50% من مشتريات الشركة ومن إجمالي عدد الموردين والبالغ عددهم أكثر من 480 منشأة ومعظمهم من الشركات الصغيرة والمتوسطة.

تورد ستراتا منتجاتها لطائرات إيرباص، وبوينج، و أيه تي ار، وقد وقعت عقوداً تتجاوز قيمتها خمسة مليارات دولار. وتشمل العقود تصنيع مكونات متطورة من هياكل الطائرات، مثل الجناح الأفقي لطائرة إيرباص A320 ، وتصنيع أضلاع الذيل الرأسية لطائرة بوينج B787 دريملاينر. وشملت الشحنات التي سلمتها ستراتا خلال العام 2017 أول مجموعة من الرفارف الداخلية لأجنحة طائرات إيرباص A350-900  إلى شركة إيرباص.

وتضم أجزاء الطائرات التي تصنعها ستراتا  الجنيحات ولوح تخفيف الرفع لطائرات إيرباص A330  والأسطح الخارجية لرفارف أجنحة طائرات إيرباص A330  و A350  و A380، والذيل العمودي والدفات للطائرات الفرنسية الإيطالية ATR  ومقرها تولوز في فرنسا، وأضلاع المثبت الأفقي والعمودي لذيل طائرة بوينج 777  والمثبت العمودي لبوينج 787.

وتعد الرفارف الداخلية لأجنحة الطائرات من الأجزاء الأساسية في الطائرة، حيث تقع على الحافة الخلفية لأجنحة الطائرات بالقرب من موقع التحام الجناح بهيكل الطائرة، كما تعد ذات أهمية كبيرة كونها تسهم في زيادة قوة الرفع لضمان ثبات الطائرة مع ميلان هيكلها عن المحور الأفقي إلى الأعلى أو الأسفل عند الإقلاع والهبوط بسرعة منخفضة.

وستقوم ستراتا بتصنيع أجزاء من محركات الطائرات بحلول عام 2022، بعد أن حققت ستراتا نجاحاً في مجال صناعة أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة.

ضمان الجودة

تضمن شركة جودة المواد الواردة قبل دخولها في عملية الإنتاج من خلال مختبر ستراتا. ويتم إجراء سلسلة من الاختبارات الواردة في المواصفات المنصوص عليها من قبل متعاملي الشركة والسلطات التنظيمية الدولية، وتتم هذه الاختبارات على مختلف المواد بما فيها ألياف الكربون والألياف الزجاجية.

وتهدف عملية تصنيع أجزاء هياكل الطائرات من المواد المركبة إلى زيادة متانة وصلابة المنتجات والحفاظ على خفة الوزن، ما يعد هدفاً أساسياً في مجال صناعة الطيران.

نسب المواد المركبة والمعدنية في طائرة بوينج 787

وتتكون المواد المركبة من مادتين متميزتين، تعملان معاً على تحسين أداء المنتج أو خفض تكاليف الإنتاج، وتتضمن عادةً معادن مطلية أو مكسوة أو مغطاة أو مادة أساسية ومواد تعزيز لقوتها أو جودتها.

شراكات عالمية: تعزيز سلسلة التوريد لصناعة الطيران في الإمارات

في سياق تعزيز سلسلة التوريد لصناعة الطيران في الإمارات، عقدت ستراتا شراكة مع شركة سولفاي العالمية  المتخصصة في الصناعات الكيميائية ومقرها بلجيكا لتأسيس شركة في مجمع نبراس في مدينة العين.  وتتوزع ملكية المشروع المشترك بالتساوي بين الشركتين بهدف تصنيع مواد متقدمة وهي الألياف الكربونية المشبعة (مواد التقوية) وباستثمار 500 مليون دولار. ومن المتوقع الانتهاء من عملية إنشاء المصنع بحلول عام 2022.

وتستخدم المواد المركبة من الألياف الكربونية في تصنيع مجموعة الذيل وألواح دعم الأرضيات بهدف بناء هياكل أخف وزناً وأكثر متانة من الهياكل المعدنية لصناعات الطيران، بما في ذلك طائرات بوينغ  الحديثة مثل 777X  لتقليل استهلاك الوقود وخفض الانبعاثات الكربونية.  وقد وقعت الشركة أول عقد لتوريد المواد الأولية إلى شركة بوينغ وهي أكبر شركة لتصنيع الطائرات على مستوى العالم حسب الرئيس التنفيذي في بوينغ للطائرات التجارية.

وعقدت شركة سيمنس، وشركة ستراتا للتصنيع، وشركة الاتحاد للطيران اتفاقية تعاون لتصنيع أول الأجزاء الداخلية للطائرات باستخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد. وقد جاء هذا التعاون بهدف تمكين شركات صناعة الطيران من تحسين عملية تصميم أجزاء الطائرات، ومساعدتها في تصنيع أجزاء معقدة حسب الطلب، أو إنتاج قطع غيار للأجزاء التي توقّف إنتاجها.  وستعمل الشركتان على تطوير حلول للطباعة ثلاثية الأبعاد لتصنيع أجزاء المقصورة الداخلية لطائرات الاتحاد للطيران وضمان ملاءمة جميع وحداتها أو أجزاءها بشكل تام.

وتشمل اتفاقية التعاون تدريب مواطني الإمارات، وتزويدهم بالمهارات اللازمة التي تمكنهم من استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في مختلف الأنشطة الصناعية، ودراسة إمكانية استخدام الطباعة ثلاثية الأبعاد في العديد من التطبيقات لتطوير عمليات صناعة أجزاء هياكل الطائرات.

وحصلت ستراتا على عقد من شركة ساب السويدية Saab Aerostructures لتصنيع الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة   (Flap Support Fairings (FSFs)) طائرات إيرباص A350-1000  حتى عام 2023 .

وجاءت هذه الإتفاقية بعد اتفاق سابق في عام 2012 مع شركة SABCA  لتصنيع نفس المنتج FSFs وهو الأسطح الخارجية لرفارف أجنحة  طائرات إيرباص A350-900  .

وتؤشر هذه الإتفاقيات على قدرة ستراتا التنافسية على تصنيع هياكل الطائرات المركبة، وإمكانية توسيع مكانة ستراتا في سلسلة التوريد العالمية وذلك بسبب التزامها بتزويد العملاء بأعلى معايير الجودة الدولية والتسليم في الوقت المناسب.

 شركة مبادلة: إس آر تكنيكس SR-Technics

تتخذ شركة إس آر تكنيكس، مطار زيورخ في سويسرا مقراً لها في بلد المنشأ. وقد بدأت الشركة كقسم الصيانة والهندسة في Swissair ، الناقل الوطني السويسري في السابق، ونمت لتصبح شركة عالمية.

تملك شركة مبادلة 20% من أسهمها منذ عام 2016، وكانت الأمارات تملك 70% من أسهمها منذ عام 2006، ثم ملكية كاملة  منذ عام 2012.

تعتبر شركة إس آر تكنيكس واحدة من أكبر الشركات العالمية المستقلة المزودة لحلول الصيانة والإصلاح والعَمرة MRO ، لهياكل الطائرات ومحركاتها ومكوناتها، ولخدمات الهندسة والتدريب الفني. تخدم الشركة معظم أنواع طائرات Airbus و Boeing وأكثر من 500 شركة طيران، وتقدم خدماتها لشركات مصنعة للمعدات الأصلية في 13 دولة من بينها أستراليا والصين والهند وسنغافورة وإسبانيا وسويسرا والإمارات العربية المتحدة والمملكة المتحدة والولايات المتحدة الاميركية.

صيانة المحركات في مجمع نبراس
صناعة أجزاء الطائرات في ستراتا

شركة مبادلة: شركة الخدمات والحلول التوربينية

شركة  الخدمات الحلول التوربينية هي إحدى الشركات المملوكة بالكامل لشركة مبادلة للاستثمار، وتقدم خدمات وحلول الصيانة والإصلاح والعَمرة لصيانة محركات الطائرات وصيانة التوربينات الغازية الثقيلة والمعدات، وتعمل الشركة انطلاقاً من منشأتها الحديثة بالقرب من مطار أبوظبي. وتمتلك الشركة أكثر من 27 عاماً من الخبرة في هذا المجال، مما يمكّنها من توفير خدماتها لعملائها في الإمارات والشرق الأوسط وشمال إفريقيا والعالم.

توفر شركة الخدمات والحلول التوربينية خدمات ودعم فني متخصص، من خلال شراكاتها مع مصنعي المعدات الأصليين على مستوى العالم، مثل شركات جنرال إلكتريك، ورولز رويس، وسيمنز، وانترناشنال إيرو إنجينز، بالإضافة إلى أبرز شركات الطيران العالمية، بهدف تلبية احتياجات عملائها.

وقد أصبحت الشركة، من خلال شراكتها مع جنرال إلكتريك، واحدة من بين أربع مراكز معتمدة على مستوى العالم لشركة جنرال إلكتريك للطيران وذلك لصيانة وإصلاح وعَمرة محركات جنرال الكتريك   GEnx المستخدمة في طائرات بوينج من طرازي B747 وB787 والمركز الوحيد لخدمة هذا الطراز بمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

كما تقوم بصيانة محركات أخرى عالمية وتتعاون مع شركة إم تي يو MTU للصيانة، أكبر مزود مستقل لخدمات صيانة محركات الطائرات على مستوى العالم.

وقد وقّعت شركة الخدمات والحلول التوربينية في يوليو تموز 2018 عقود صيانة جديدة مع شركات طيران عالمية، ضمت شركة أطلس جلوبال من تركيا، والخطوط الجوية اليمنية، وخطوط آسيانا الجوية من كوريا الجنوبية، والخطوط الجوية الإثيوبية، أكبر خطوط الطيران وأسرعها نمواً في القارة الإفريقية.

كما وقعت في أكتوبر تشرين أول 2018 عقداً لتوفير خدماتها لمحركات V2500 المستخدمة في أسطول طائرات إيرباص A320   التابع لمجموعة خطوط لاتام الجوية في تشيلي، وقدمت الشركة هذه الخدمات لأكثر من 175 محركًا من هذا الطراز منذ العام 2014.

وتؤشر هذه الإتفاقيات على قدرة شركة الخدمات والحلول التوربينية في مجال صيانة وإصلاح وعمرة محركات الطائرات.

التدريب والتأهيل في صناعة الطيران

 تنظم شركة ستراتا للتصنيع برنامج دراسي مكثف لمدة 10 أشهر للتأهيل للعمل كتقنيين متخصصين في تركيب أجزاء الطائرات. ويقدم البرنامج  للطلاب المهارات الأساسية اللازمة للتقنيين المتخصصين في تركيب أجزاء الطائرات ويتضمن التدريب على العمل في شركة ستراتا، وفي مصنّع مكونات هياكل الطائرات، في مدينة العين التابعة لوحدة مبادلة لصناعة الطيران .

وقد قامت ستراتا للتصنيع بتدريب أكثر من 300 خريج إماراتي في برنامجها للتدريب على هندسة الطيران منذ إنشائها في

عام 2010 ، بهدف تعزيز فرص توظيف مواطني الإمارات في المجالات التقنية كهدف رئيسي.

 وتضم دولة الإمارات عدة كليات ومعاهد تدرس تخصصات تخدم نشاطات صناعة الطيران. ويوفر  معهد بوليتكنك أبوظبي التابع لمعهد التكنولوجيا التطبيقية، والذي أصبح يضم أكاديمية العين الدولية للطيران في مدينة العين برامج متقدمة في تأهيل الكوادر الوطنية المتخصصة في قطاع الطيران تضم  الدبلوم العالي والدبلوم في تقنيات هندسة الطيران، وهندسة صيانة الطائرات.

تتضمن الدراسة برامج تأسيسية مساندة لبرنامج صيانة الطائرات، ودراسات نظرية وتدريبات عملية على التقنيات العالية في مجال الصيانة العامة للطائرات المدنية.  وتعقد الأكاديمية دورات تخصصية وتمنح شهادات فنية للعاملين والراغبين في الدراسة والعمل في تخصص صيانة الطائرات.

تستمر دراسة هياكل الطائرات والمحركات 2- 3 سنة، ويمنح بعدها الطالب شهادة الدبلوم أوالدبلوم العالي في مجال التخصص . ويتدرب الطلبة في مجال الطائرات، حيث توجد بيئة محاكاة كاملة، إضافة إلى وجود طائرات حقيقية بغرض التدريب.

يحصل الخريجون على شهادات معتمدة محلياً ودولياً من قبل وزارة التعليم العالي، والطيران المدني الإماراتي وشهادة اعتماد دولية من الوكالة الأوروبية لسلامة النقل، الأمر الذي يفتح الطريق أمام الخريجين للعمل في الشركات الوطنية الرائدة العاملة في مجال هندسة وتكنولوجيا الطيران.

وتدرس جامعة الإمارات للطيران تخصصات من بينها هندسة الطيران.  ويغطي برنامج الدراسة مواد تشمل تحليل هيكل الطائرة وهندسة المواد، ومختبرات عملية وتدريباً أثناء العمل. وهناك برنامج مهني تطبيقي لهندسة صيانة الطائرات.  وحصلت الجامعة على اعتماد وكالة سلامة الطيران الأوروبية كمؤسسة للتدريب على صيانة الطائرات.

 المصادر

https://www.mubadala.com/ar/what-we-do/aerospace
https://www.youtube.com/watch?v=VEx-uUDfEFw
https://www.youtube.com/watch?v=XtlAYyok2AI
https://www.youtube.com/watch?v=u6LgSFeFRKk
https://www.youtube.com/watch?v=GDwU4x__36M
https://www.aviationbusinessme.com/video/18048-avb-takes-a-day-trip-to-al-ain-to-visit-strata-manufacturing
Written By
More from AR

السكان في بلاد العرب | اتجاهات النمو السكاني عالمياً وعربياً حتى عام 2100  (2)

اتجاهات النمو السكاني عالمياً وعربياً حتى عام 2100 تناولت المقالة الأولى ”...
Read More

2 تعليقان

  • السلام عليكم لدي اختراع بخصوص الطيران بدل التوربين تدخل بعملية الرفرفة ولا نحتاج الى تربين فقط محرك مثل اي محرك شاحة ممكن ٥٠٠ hp

    • كل الإحترام
      هذا الموقع تطوعي ويرصد بعض الإنجازات العربية، وليس لدينا الخبرة أو التأهيل اللازم لتقييم أو الترويج لأي براءة اختراع. واعتقد أنك عليك أن تسعى للبحث عن الجهات العربية المهتمة بتبني اختراعك، طالما أنك تؤمن به، وستنجح بإذن الله.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

سبعة + خمسة =