نظم النقل الجماعي |المترو والترام في مصر العربية… نحو التصنيع المحلي

نظم النقل الجماعي في مصر العربية

تضم مصر العربية المدينة الأكبر عربياً، مدينة القاهرة (18 مليون) ومدينة الإسكندرية (قرابة 4 مليون) حسب إحصاءات عام 2018. وتستقطب هذه المدن عدداً كبيراً من سكان المناطق المحيطة خلال ساعات النهار، وعانت من الإختناقات المرورية ومشاكل الإزدحام.

وقد بدأت أنظمة النقل الجماعي في وقت مبكر جداً في بعض هذه المدن، إذ ظهر الترام في النصف الثاني من القرن التاسع عشر أو بداية القرن العشرين في القاهرة والإسكندرية.  غير أنه لم يحدث تطوير جوهري على هذه الخدمات في معظم هذه الدول إلا في العقد الأخير، حين أدركت الدول العربية المعنية الحاجة إلى تطوير نظم النقل الجماعي.  وكانت مصر سباقة في هذا المجال، إذا بدأت في دراسة إدخال نظام للنقل الجماعي السريع وهو مترو القاهرة في منتصف القرن الماضي وشرعت في تنفيذه منذ أكثر من ثلاثة عقود.

وقد جاءت هذه الجهود بهدف تسهيل التنقل والوصول للأعمال وزياد فرص العمل للسكان  وللإسهام في التنمية الإقتصادية والعمرانية والحد من التلوث البيئي وتوفير الطاقة حيث أن تطوير البنية التحتية لشبكة الطرق والمواصلات من متطلبات التنمية الإقتصادية. ومن هنا جاءت أهمية تطوير مشروعات مترو القاهرة (مترو الأنفاق) ومشاريع تطوير خدمات الترام في الإسكندرية في مصر في العام 2018.


مواضيع ذات صلة
مصر| مؤشرات التنمية الإجتماعية والإقتصادية (بيانات 2017)
نظم النقل السريع الحديثة| المترو والترام في بلاد العرب
نظم النقل السريع الحديثة| المترو والقطار السريع في جزيرة العرب
نظم النقل الجماعي| المترو والترام في دول المغرب العربي
سكة حديد السودان (1) | النجم الذي هوى ينتظر العودة إلى سيرته الأولى
سكة حديد السودان (2) | إرث حضاري على طريق التجديد والحداثة
نظم النقل الجماعي| صفحات مطوية من تاريخ ترام دمشق وحلب
نظم النقل الجماعي| صفحات مطوية من تاريخ ترام بيروت

مترو القاهرة

تقتصر خطوط المترو حالياً على مترو القاهرة، وهناك مخطط لإنشاء خط مترو بمدينة الإسكندرية يمتد بطول 43 كم وفي مدينة المنصورة.

 نشأة مترو القاهرة

تعود فكرة إنشاء مترو القاهرة (مترو الأنفاق) إلى ثلاثينيات القرن الماضي، حين قدم أول اقتراح لإنشاء مترو القاهرة من المهندس سيد عبد الواحد في مصلحة السكة الحديد ، غير أن السلطات لم تأخذ بهذا الإقتراح.

في عام 1954، كلفت الحكومة خبراء فرنسيين لدراسة إنشاء مترو القاهرة، ووضعوا مقترحاً لإنشاء شبكة من مترو الأنفاق في القاهرة تتكون من خطين بطول 12 و 5 كم في مناطق في وسط القاهرة.  ولم تسمح  الظروف الاقتصادية والسياسية في حينه بوضع مشروع مترو القاهرة موضع التنفيذ.  غير أن وزارة النقل بناء على توصيه مجلس الوزراء، قامت بطرح مناقصه لإنشاء مترو القاهرة، وتم التعاقد مع مؤسسة فرنسية عامة  (سوفريتو) في 20 سبتمبر 1970 م.

وقد تم إنشاء هيئة مترو القاهرة (مترو الأنفاق) في عام 1973،  ثم صدر قرار بإنشاء الهيئة القومية للأنفاق في عام 1983   كواحدة من هيئات وزارة النقل.  وقد أنيط بالهيئة القيام بتنفيذ مشروعات مترو القاهرة وإجراء الدراسات والبحوث الفنية والاقتصادية للمشروع والمشروعات المرتبطة به وذلك بالإستعانة بخبرات وشركات محلية وأجنبية.

وقد شرع في تنفيذ مشروع مترو القاهرة في عام 1982، وتم افتتاح المرحله الأولى من الخط الأول فى عام 1987 .  وتتحرك جميع قطارات مترو القاهرة بطاقة التيار الكهربائى المستمر الذى تستمده من الأسلاك المعلقة والقضبان الحديدية الذي يصلها من محطات للضغط العالي.  وهناك محطات تحويل احتياطية فى كل محطة تعمل أوتوماتيكيا فى حالة انقطاع التيار، وفى حالة الطوارئ تستخدم بطاريات تكفى لمدة ساعتين .

وقد حققت خطوط مترو القاهرة فوائد كبيرة في المجالات الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وأسهمت بشكل كبير في التغلب على مشاكل الإزدحام واختناقات المرور بشوارع القاهرة، حيث ينقل المترو ما يقرب من 3.6 مليون راكب يومياً. كما أسهمت في خفض نسبة التلوث البيئي بالعاصمة الكبرى نتيجة خفض نسبة وسائل النقل السطحي بشكل كبير.

مترو القاهرة .. الخط الثالث

الخط الأول لمترو أنفاق القاهرة

نفذ الخط الأول لمترو القاهرة على ثلاثة مراحل، وقد بدء التنفيذ فى عام 1982 وانتهت المرحلة الاولى فى  اكتوبر 1987 والمرحلة الثانية فى  ابريل 1989 والمرحلة الثالثة في عام 1999.

يمتد الخط من منطقة حلوان في جنوب القاهرة إلى منطقة المرج في شمال شرق القاهرة مخترقا المنطقة التجارية بوسط القاهرة وبطول 44 كم موزعة على 35 محطة، منها 5 محطات نفقية. ويربط الخط مدينة القاهرة مع عدد من خطوط السكك الحديدية الرئيسية الوطنية.  وتصل طاقة الخط الإستيعابية تصل إلى 60  الف راكب في الساعة لكل اتجاه، وسرعة تصل إلى 100كم/ ساعة، ويستغرق قطع مسافة الخط كاملاً  65 دقيقة.

وتتعاون الهيئة العربية للتصنيع  من خلال مصنع سيماف مع  شركتي ألستوم الفرنسية وروتم الكورية في الخط الأول للمترو لاكتساب الخبرات العالمية في مجالات التصنيع والتدريب.

الخط الثاني لمترو القاهرة

يمتد الخط الثاني لمترو القاهرة من محطة سكك حديد شبرا الخيمة شمال القاهرة إلى محطة سكك حديد الجيزة في ضواحي الجيزة جنوباً مروراً بميدان رمسيس وسط القاهرة والعتبة وشارع التحرير وجامعة القاهرة بطول 22 كم موزعة على 20 محطة منها 12 محطة نفقية و 6 محطات سطحية ومحطتين علويتين. وقد نفذ الخط الثاني على خمسة مراحل، وقد انتهت المرحلة الاولى فى عام 1996 والمرحلة الخامسة في عام 2005.

الخط الثالث لمترو القاهرة

يربط الخط الثالث لمترو القاهرة النفقي شرق القاهرة وغربها ويمتد من إمبابة و المهندسين غرب النيل ماراً أسفل النيل إلي جزيرة الزمالك ثم إلي ميدان العتبة و مناطق العباسية و إستاد القاهرة ومصر الجديدة وصولاً إلى مطار القاهرة الدولي شرق القاهرة.  يبلغ  طول الخط الكلي  48 كيلومتر موزعة على 39 محطة وتشمل 27 محطة نفقية ومحطتين سطحيتين و10 محطات علوية وتصل سرعته إلى 80 كم بالساعة، وينقل نحو 1.5 مليون راكب يومياً.

يتقاطع الخط الثالث مع الخط الاول في محطة جمال عبد الناصر، ومع الخط الثاني في محطتي العتبة وجامعة القاهرة. وينفذ المشروع على أربعة مراحل؛ وقد تم تنفيذ المرحلة الأولى (4 كم/ 5 محطة) في عام 2012 والثانية  (8 كم/ 4 محطة) في عام 2014. ويجري حاليا استكمال تنفيذ المرحلتين الثالثة  (18 كم/ 15 محطة) والرابعة  (18 كم/ 15 محطة)  بالتعاون مع الحكومة الفرنسية ويتوقع الإنتهاء منها في عام 2019.

وقد وقعت مصر وكوريا الجنوبية في اغسطس آب 2018 اتفاقا لدعم مشروع لتوريد وتصنيع 32 قطارا لمترو  القاهرة الكبرى بقيمة 243 مليون يورو لخدمة المرحلتين الثالثة والرابعة من الخط الثالث. وتصل نسبة المكون المحلى لتصنيع القطارات إلى نحو 30 في المائة وسيتم توريد دفعة من القطارات بالتزامن مع افتتاح المرحلة الرابعة نهاية عام 2019.

وقد تم تشغيل الجزء الأول من المرحلة الرابعة من الخط الثالث  لمترو الأنفاق في يونيو حزيران 2019 . وتمتد هذه المرحلة من من محطة الأهرام في مصر الجديدة إلي نادي الشمس مرورا بمنطقة هارون .  وقد تم تصنيع 7 قطارات (56 عربة) مكيفة من إجمالي القطارات بشكل كامل داخل مصنع سيماف التابع للهيئة العربية للتصنيع بالتعاون مع شركة ميتسوبيشي اليابانية العالمية في مجالات التصنيع والتدريب.

 الخط الرابع لمترو أنفاق القاهرة

يبدأ الخط الرابع لمترو االقاهرة الجاري تنفيذه من حي الهرم إلى مدخل مدينة 6 أكتوبر مرورا بمدينة نصر والقاهرة الإسلامية.  وينفذ المشروع على مرحلتين، ومن المخطط الانتهاء منه في 2019. وتضم المرحلة الأولى 19 كم وتغطي 17 محطة.  ويلتقي الخط الرابع مع الخط الاول في محطة الملك الصالح ويلتقي مع الخط الثاني في محطة الجيزة.

خطط إنشاء خطوط مترو جديدة

تخطط الهيئة القومية للأنفاق لإنشاء الخطين الخامس والسادس لمترو القاهرة. ويمتد  الخط الخامس بشكل نصف دائري شمال القاهرة (مدينة نصر – الساحل) ويربط خطوط المترو 1- 4 حيث يتبادل الخدمة مع جميع هذه الخطوط.

يبدأ الخط الخامس لمترو القاهرة بمدينة نصر ليتقاطع مع الخط الرابع بمحطة الوفاء والأمل ثم مع الخط الثالث فى محطة هارون ويستمر ليتقاطع مع الخط الأول للمترو فى محطة حلمية الزيتون ويستمر ليتقاطع مع الخط الثاني في محطة الخلفاوى حتى روض الفرج في منطقة الساحل في شبرا نهاية هذا الخط بطول حوالى 24 كم و17محطة.

يبدأ الخط السادس (شمال – جنوب) لمترو القاهرة من الخصوص شمال شرق شبرا الخيمة بين الخطين 1 و 2  متقاطعا مع الخط الأول في محطة غمرة ومتوازيا معه لتخفيف الضغط عليه ، ومتقاطعا مع الخط الثالث في محطة باب الشعرية وينتهي في المعادي بطول 30 كم شاملاً  24 محطة . 

ترام مصر الجديدة بالقاهرة
ترام الإسكندرية

الترام في القاهرة والإسكندرية

خطوط الترام  Tramwayهي خطوط قطارات كهربائية داخلية تخدم الأحياء الكثيفة سكنياً في مدينة القاهرة في مصر. وقد بدأ تشغيل الترام في القاهرة لأول مرة عام 1896، ولا تزال هيئة النقل العام بالقاهرة تقوم  بتشغيله حتى الآن في بعض الخطوط وخاصة في مصر الجديدة.

ترام الأسكندرية هو أول وسيلة نقل جماعية في مصر وأفريقيا، وأكثرها شعبية، حيث بدأ تشغيل ترام الأسكندرية في العام 1860

وكان يجر بداية بالأحصنة، ثم بمحركات بخارية في عام 1963، ثم بالكهرباء بين عامي 1904 و 1909.

وبهذا يعتبر ترام الأسكندرية أقدم ترام في أفريقيا، ومن بين الأقدم في العالم، وواحدة من أنظمة الترام القليلة في العالم التي تستخدم السيارات ذات الطابقين.

وظل الترام يمثل نزهة ترفيهية لسكان المدينة وللسياح، فالرحلة عبر الترام ذي العربات الصفراء، والمكون من عربتين تأخذ الركاب إلى المناطق الشعبية بالإسكندرية، مثل محطة قصر رأس التين، ومحطة الرمل، وجامع القائد إبراهيم ومحطة مصر والرصافة والنزهة وناريمان والورديان.

بينما تركز الترام ذو العربات الزرقاء الثلاثة (واحدة منها للنساء) في الأحياء الغنية بالمدينة، مثل رشدي وباكوس وصفر وشوتز وزيزنيا وجناكليس، ومعظم هذه الأحياء استمدت أسماءها من أسماء الأجانب من البارونات والباشوات، الذين كانوا يقيمون بها.. ويتلاقى الترام الأزرق مع الأصفر في محطة الرمل، أحد أهم الميادين الرئيسية في الإسكندرية، وهو المكان الذي انطلقت منه أول رحلات الترام.

عربات ترام جديدة لترام الإسكندرية

وقدد شُرع في تجديد شامل للقاطرات القديمة تطوير وتحديث للخدمة العامة خطوط ترام الإسكندرية واستخدام ألوان جديدة، وتم تحويل بعضها إلى خطوط سياحية بخدمات فندقية، وتم شراء قاطرات جديدة من أوكرانيا لخطوط الترام في الإسكندرية.

المصادر

http://www.nat.org.eg/arabic/index.html
https://en.wikipedia.org/wiki/Cairo_Metro
http://www.cairometro.gov.eg/UIPages/History.aspx
Written By
More from AR

الجزائر | مؤشرات التنمية الإجتماعية والإقتصادية

الجزائر : مؤشرات التنمية الإسم الرسمي للدولة:  الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الموقع:...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تسعة + إحدى عشر =