معالم طبيعية|الهقار وتاسيلي في الجزائر

صحراء تمنراست

سلسلة جبال الهقار وتاسيلي في ولاية تمنراست

تضم ولاية تمنراست في الجزائر سلسلة جبال الهقار وتاسيلي التي تبلغ مساحتها  450 ألف كم2، وأشهر جبالها جبل أسكرام.  وتقع سلسلة مرتفعات طاسيلي (أو تاسيلي) بولايتي إليزي وتمنراست في في أقصى الجنوب الشرقي للجزائر جنوب مدار السرطان، وتمثل الحزام الخارجي للهُقار.  وقد قررت الدولة في عام 1987 اعتبارها محمية وطنية بهدف حمايتها وصيانتها وتطويرها.

تقع ولاية تمنراست، وهي أكبر الولايات الجزائرية مساحة ، في قلب الصحراء الكبرى على قرابة مسافة الفي كيلومتر جنوب العاصمة الجزائرعلى الحدود الجنوبية للجزائر مع النيجر ومالي.


مواضيع ذات صلة
الجزائر| مؤشرات التنمية الإجتماعية والإقتصادية (بيانات 2017)
معالم طبيعية| محمية ضانا .. جراند كانيون الأردن
معالم طبيعية | أرخبيل جالطة وواحات تونس
معالم طبيعية| مغارة الشموع والبحر الميت في فلسطين والأردن
معالم طبيعية| مغارة جعيتا في لبنان
معالم طبيعية | شلالات صلالة ومعالم في سلطنة عمان
معالم طبيعية| … في صحاري وجبال المملكة العربية السعودية
معالم طبيعية| جبل مرَة وكسلا وحديقة الدندر في السودان
معالم طبيعية| الصحراء البيضاء ومحميات طبيعية في مصر العربية
معالم طبيعية| واحات أوباري في الصحراء الليبية
معالم طبيعية| مغارة بني عاد وشلالات لوريط في تلمسان بالجزائر
معالم طبيعية| شلالات أوزود ومغارة إمي نفري في المغرب
معالم طبيعية| سقطرى … جوهرة الجزيرة العربية
أهوار العراق | تراث إنساني عالمي لبلاد الرافدين أنقذته رحمة السماء
موريتانيا| المحمية الوطنية لحوض آرغين.. حيث تتعانق الصحراء والبحر

الهُقار هي سلسلسة جبلية بركانية شهيرة وتغطي ربع المساحة الكلية للجزائر. وإلى الشرق من تمنراست، ترتفع هضبة أتاكور Atakor التي يبلغ ارتفاعها قرابة الفي متر. ويتوسط هضبة أتاكور  جبال طاهات Tahat التي ترتفع قرابة ثلاثة آلاف متر وتسمح بإطلالة واسعة على الجزائر. ويوجد في جبال الهُقار ممر الأسكرام الشهير Askaram الذي يمكن منه مشاهدة أجمل شروق وغروب للشمس في الجزائر الأمر الذي جعل منها مقصدا مهما للسياح.

تشكيلات الهقار الصخرية
تشكيلات صخرية قي بحر الرمال
جبال الهقار في الجزائر
تمنراست

تمتد هضبة الأسكرام على مسافة 80 كم، ويمكن منها رؤية جبل الطاهات. ويوجد نهر صغير بالقرب من الهضبة، وينتشر في وسط تلك الصحراء البركانية في تمنراست بعض مصادر المياه مثل الآبار الجوفية وينابيع صغيرة وبرك مائية وقلتات (بحيرات مائية)  يعيش فيها أكثر من أربعة أنواع مختلفة من الأسماك الكبيرة والمتوسطة الحجم، وهي التي سمحت باستمرار الحياة النباتية والحيوانية في المنطقة.   وتعتبر المسطحات المائية قليلة مقارنة بالمساحة الشاسعة للمحمية  والتي تعد مصدر الحياة لسكان المنطقة وللحياة البرية والحيوانية.

يوجد موقع نبع تهابورت الغازي المعدني على مسافة 15 كم من  تمنراست في قلب الطبيعة المتميزة بمياهها العذبة، ويقال أن الزائر لتامنراست لا شك عائد إليها مرة أخرى عندما يشرب مياه نبع تاهابورت الغازي.

مناخ ولاية تمنراست

تضم هضبة الأسكرام محطة للأرصاد الجوية. ورغم الطبيعة الصحراوية لولاية تمنراست، فإن تضاريس الولاية الجبلية أكسبت الإعتدال لمناخ المنطقة، حيث يتراوح متوسط درجة الحرارة بين 12 درجة مئوية في شهر يناير كانون الثاني و 28 في شهر يوليو تموز،  وتتراوح أقل درجة حرارة بين 4 درجات مئوية في شهر يناير كانون الثاني و 22 في شهر يوليو تموز، وأقصى درجة حرارة هي 35 في شهر يوليو تموز، ولكنها قد تتعدى 45 درجة في حالات غير عادية.

متحف طبيعي في جبال الهقار وتاسيلي

ولاية تمنراست هي متحف طبيعي وإرث حضاري، وقد أدرجت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو) في عام 1982 كهوف جبال طاسيلي في الأهقار في ولاية تمنراست والتي تتكون من صخور بركانية ورملية تعرف بـالغابات الحجرية ضمن التراث العالمي.   وتوجد كهوف فوق هضبة مرتفعة يجاورها جرف عميق، وتحتوي جدران الكهوف على مجموعات من النقوش تعود لحضارة قديمة.

نقوش على الصخور
نقوش على الصخور
تشكيلات صخرية
تشكيلات صخرية

تشكل جدران الكهوف والصخور متحفاً طبيعياً يحكي قصة الإنسان الذي عاش بالمنطقة منذ آلاف السنين من خلال رسومات ملونة ونقوش حجرية على جبال تاسيلي وأسكرام التي تحتفظ بتاريخ المنطقة.  وقد صنعت هذه الرسوم والنقوش الصخرية شهرة عالمية للتاسيلي منذ عام 1933.

هناك الآلاف من الرسوم والنقوش التي تطورت عبر التاريخ، وقد عبر الإنسان القديم  من خلال الفن الصخري عن حياته وعالمه من خلال الأشكال والرموز. وقد غطت هذه الأشكال الأدوات التي استخدمها في حياته للعمل وفي الصيد والدفاع عن النفس وفي الرقص والعبادة ورعي الأبقار وتربية الخيول. كما حوت الرسوم  على حيوانات برية مثل الفيل والزرافة ووحيد القرن والغزال والنعامة والبقر، وهناك منحوتات لحيوانات بأحجامها الحقيقية في المتاحف الطبيعية.

طبيعة سلسلة الجبال الهقار وتاسيلي

سلسلة الجبال الهقار وتاسيلي تمنراست هي عبارة عن صخور بركانية ناتجة عن اللافا Lava وهي الصخور المنصهرة او الشبه منصهرة (الصُهارة أو الماغما).  واللافا هي عبارة مزيج من المواد السيليكية المنصهرة والمواد الصلبة التي تقذفها البراكين وتحتوي على مواد معدنية مثل المغنيسيوم والحديد والألمنيوم والصوديوم، والبوتاسيوم، الكالسيوم.

صحراء تمنراست
التزحلق على رمال تمنراست
المشي على رؤوس تلال الرمال
واحة في قلب الصحراء

تأخذ اللافا أشكالاً كثيرة عند تجمدها وتصقلها الرياح المحملة بالرمال، وتظهر في اشكال غريبة من التشكيلات الصخرية تشد انظار الانسان، وهذا ما يعطيها منظراً طبيعياً جذاباً يستهوي الكثيرين ويجعلها منطقة جذب سياحية هامة.  وتتخلل هضبة الأسكرام غابات حجرية واسعة تضم مشاهد أشكال جبلية مختلفة تشبه الأسود والفيلة والفطر والأسماك والبشر، وتحاكي اية أشكال من الحياة يمكن للزائر تخيلها. وقد اكتسبت معالم تمنراست الطبيعية مكانة سياحية عالمية مميزة في الجزائر حيث اختارت المنظمة العالمية للسياحة تامنراست عاصمة عالمية للسياحة الصحراوية في العام 1989.

مدينة تمنراست

تمنراست عاصمة الهقار بالجزائر مدينة حديثة العهد نشأت في عام 1908، على يد الطوارق. ثم أخذت المدينة في التوسع وبنيت عشرات المنازل، وهي لذلك المدينة الرئيسية للسكان من قبائل الطوارق في الجزائر، أو ربما عاصمة الطوارق.  ويسكن الطوارق (الأمازيغ أو البربر) الصحراء الكبرى في ليبيا والجزائر وموريتانيا والنيجر وفي أزواد شمال مالي.

تلك كانت بداية تمنراست المدينة التي تمتاز بطابعها العمراني الصحراوي وتسودها الهندسة العمرانية الإفريقية حيث تكتسي البيوت اللون البني الفاتح المزين بالبني الغامق على شكل أشكال ورموز هندسية.  وقد بلغ عدد سكان تمنراست عام 2017 104 آلاف نسمة.

تمنراست عاصمة الهقار هي موطن أسطورة ملكة الطوارق تينهنان، وتضم موقع ضريحها (قبل أن ينقل للمتحف الوطني باردو في الجزائر) ومتحف محمية الهقار الوطني الذي أنشأته محمية الأهقار الوطنية في أكتوبر 2013.  ويعرض متحف الهقار تاريخ إنسان المنطقة وحياة وتراث وأدوات طقوس وموسيقى والحرف اليدوية المحلية للطوارق.

بحيرة في صحراء تمنراست
تقلة ماء في تمنراست
مياه في صحراء تمنراست
تقلة ماء في تمنراست

يوفر متحف الهقار للزوار معلومات عن تاريخ منطقة المحمية وخصائصها الثقافية والطبيعية للتعريف بها.  وتعرض موجودات المتحف تطورالتكوين الجيولوجي للمنطقة والتطور البشري في الأهقار وشمال أفريقيا منذ عصور ما قبل التاريخ.  ويضم المتحف أدوات كانت مستخدمة  في الحياة والعمل ومجسمات وخرائط وصور تبرز موجودات منطقة المحمية الجيولوجية والبيولوجية والتاريخية والحفريات التي تذكر بتاريخ المنطقة والفن الصخري الذي يشمل تطور النقش والرسم للإنسان ولحيوانات المنطقة ونشاطات إحياء حيوانات ونباتات المنطقة وإعادة توطين المنقرض منها مثل الفهد .

أسطورة الملكة الأمازيغية تينهينان: أم الطوارق

بدأت مسيرة الشابة تينهينان حين غادرت  أسرتها الحاكمة في تافيلالت بالمغرب حتى لا تجبر على الزواج من شخص لا تريده.  توجهت تينهينان، والتي يعني إسمها ناصبة الخيام، برفقة حاشيتها نحو الصحراء في جنوب الجزائر، وسارت القافلة لأيام حتى كادوا أن يهلكوا لقلة الماء والزاد.

شاهدت تينهينان ورفاقها أسراباً من النمل تحمل حبات الشعير، فعرفت تينهينان أن الماء لن يكون بعيداً.  واقتفوا مسار النمل حتى وصلوا إلى ما سيُعرف فيما بعد باسم منطقة “الأهقار”، أو “الهقار“.

في تلك المنطقة، وجدوا ينابيع ماء تصب في برك كبيرة، ويُطلق على هذه البرك اسم ترڨة، ومنها جاء اسم التوارڨ”، أي الطوارق.

عُرفت تينهينان بالحكمة والدهاء وسداد الرأي، وقد نصبت تينهينان ملكة لقبائل الطوارق، بسبب إمكانياتها وقدراتها القيادية العالية، وكان رجال مملكتها يطيعون أوامرها. ومنها تعلّم المقيمون في الأهقار أساليب تخزين الطعام،  والاستعداد الدائم لمواجهة غزو القبائل.

حكمت تينهينان في القرن الخامس الميلادي مملكة الطوارق المترامية الأطراف، من صحراء ليبيا إلى التشاد، ومن الجزائر إلى مالي، ومن النيجر إلى موريتانيا، وهو ما يعادل مساحة ثلث القارة الأفريقية.

كانت تينهينان ملكة فريدة، تدافع عن أرضها وشعبها ضد قبائل النيجر وموريتانيا (الحالية) وتشاد التي كانت طامعة في مملكتها، فطوَّعتها جميعاً. وقد برعت في التجارة، وأقامت علاقات مع قبائل جنوب الصحراء، ما ضمن لها ولمملكتها الحياة.

يستند الطوارق في تنظيمهم الاجتماعي على حكمة المرأة ويستمدون منها السلطة حتى الآن.  وكان مجتمع الطوارق أميسيّا، حيث يتأسس المجتمع على دور المرأة أكثر من الرجل، وعادة ما ينسب الرجال والنساء إلى الأم وليس إلى الأب، لذلك عُرفت الملكة الأمازيغية تينهينان بلقب “أم الطوارق”.

تزوجت تينهينان وأنجبت أولادا وبنات أشهرهم “أهقار”، الذي أُطلق اسمه على جبال “الهقار” في منطقة تمنراست.

مدينة تمنراست
متحف تمنراست
ملكة الطوارق ..تينهنان
واحة جوار جبال الهقار

أكتشف موقع دفن الملكة تينهينان في سنة 1925، من طرف بعثة فرنسية أميركية مشتركة في أباليسا بالهقار، جنوب الجزائر. ويرقد الهيكل العظمي لتينهينان، منذ أكثر من نصف قرن، داخل صندوق زجاجي وتظهر محاطة بحليها الذهبية والفضية لباسها الجلدي في متحف الباردو بالجزائر العاصمة، بعد نقلها من ضريحها بالهقار.

سكان تمنراست

يسكن البربر (الطوارق) ولاية تمنراست، أو أهل اللثام الذين اشتهروا بكنية الرجل الأزرق لارتداءهم الكوفية والعمامة الزرقاء.  والطوارق هم مجموعة من القبائل الأمازيغية يتوزعون بين دول شمال أفريقيا ويستوطنون الصحراء الكبرى في جنوب الجزائر وشمال مالي وجنوب غرب ليبيا وشمال بوركينا فاسو، ولهم عادات وتقاليد وتراث ثقافي مميز.  وقد حظيت تمنراست بمكانة تاريخية منذا عهدالرومان في شمال إفريقيا حيث اصبحت ممراً للقوافل التجارية من روما في أوروبا وأفريقيا يث كانت معبر قوافل الملح والذهب والفضة.

انفتحت تمنراست كثيراً على جوارها الإفريقي حتى صارت مركزا حضريا تعيش به 36  جنسية إفريقية ومركزا للتجارة والمصالح المشتركة، بشكل جعل الحدود الجغرافية للطوارق الرحل حدودا وهمية بحيث يصعب التمييز بين كيدال في جنوب الجزائر وتومبكتو في شمال مالي، فالأسواق تعج بمزيج بشري كبير لبيع الأقمشة والعطور واحدث السلع الإلكترونية … المقلدة بأسعار زهيدة، كما تعج بالموسيقى الإفريقية التي بلغ بعضها شهرة عالمية.

الحياة الحيوانية والنباتية

رغم سيادة البيئة الصحراوية في ولاية تمنراست، إلاّ أن المنطقة لا تخلو من مظاهر الحياة والتنوع النباتي بين رمال الصحراء وصخورها البركانية. تقع تمنراست، عاصمة الولاية، في واحة صحراوية، ورغم الظروف المناخية، إلا أن مساحات خضراء في محيط المدينة تزرع بالحبوب والذرة وأشجار النخيل والحمضيات واللوز والمشمش والتين.

صقر صحراء تمنراست
ماعز بري ..الآروي
ثعلب صحراء تمنراست
غزال صحراء تمنراست

تعتبر سلاسل جبال طاسيلي وهقار موطناً لعدة أنواع من الحيوانات والنباتات. ومن أشهر حيوانات الهقار ثعالب الصحراء والفهد الأهقاري الذي يعتمد على صيد الغزلان والأروي،  وهو حيوان يشبه الماعز، يعيش متسلقاً الجبال، ويكسوه الوبر، ويتغذى على شجر الأكاسيا. وتتأقلم هذه الحيوانات مع قسوة البيئة وقلة المياه والأمطار، وهي مُدرجة في القائمة الحمراء ضمن قوائم الإتحاد الدولي لحماية الطبيعة (IUCN) International Union for Conservation of Nature المهددة بالانقراض .

أشهر نباتات الهقار أنواع من أشجار السرو و السنط الملتوي أو والسَّمُرُ Acacia tortilis   والطلح Vachellia seyal  والريحان  myrtle  والأثل Tamarix aphylla  والحنضل Citrullus colocynthis  والعشر Calotropis procera ونباتات الشيح ذات الإستخدامات الطبية.

المصادر

https://www.youtube.com/watch?v=53L-4s7PUDo

https://www.youtube.com/watch?v=yWIywhisn2c

https://www.youtube.com/watch?v=PZdkYfz-VQ8

https://www.youtube.com/watch?v=HlfS9BogiUg

https://www.alaraby.co.uk/gallery/2b858630-5669-4f6f-919c-85e08f8b8d8c/12/

https://en.wikipedia.org/wiki/Hoggar_Mountains

https://ar.climate-data.org/location/14759/

Written By
More from AR

تضاريس الوطن العربي

تضاريس الوطن العربي تتضمن الأنماط التضاريسية في أراضي الوطن العربي الجبال والسهول:...
Read More

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اثنان × 2 =